عربي وعالمي

إسرائيل: الأسد يتعامل مع السلاح الكيميائي بشكل مسؤول

أعلن مسؤول إسرائيلي إن نظام الرئيس السوري بشار الأسد يتعامل بشكل مسؤول مع السلاح الكيميائي الموجود بحوزته وأنه يتخذ إجراءات لمنع سقوط هذا السلاح بأيدي المعارضة السورية.

ونقلت صحيفة “هآرتس” اليوم الثلاثاء عن المسؤول الإسرائيلي الذي لم تذكر هويته، قوله إنه “على الرغم من الضغوط التي يتعرض لها الأسد إلا أنه يتعامل مع السلاح الكيميائي بشكل مسؤول”.

وأضاف المسؤول الإسرائيلي أن الأسد بدأ بنقل قسم من الأسلحة الكيميائية من المخازن التي يخزن فيها في الأيام العادية إلى قواعد عسكرية بعيدة أكثر عن المناطق التي تجري فيها المعارك أو إلى أماكن تخضع لحراسة بمستوى عال جدا.

وتابع أن نظام الأسد اتخذ إجراءات مؤخرا من أجل منع سقوط السلاح الكيميائي بأيدي “المتمردين” في إشارة إلى المعارضة السورية والجيش السوري الحر.

وواصلت إسرائيل أمس تمرير تحذيرات من خلال قنوات دبلوماسية وعبرت من خلالها عن قلقها من نقل أسلحة كيميائية وصواريخ متطورة مضادة للطائرات إلى حزب الله أو منظمات مسلحة أخرى.

وقال وزير الخارجية الإسرائيلية أفيغدور ليبرمان خلال لقاء مع وزراء خارجية دول الاتحاد الأوروبي في بروكسل إن “أي محاولة لنقل أسلحة كيميائية من سورية إلى حزب الله هو خط أحمر بالنسبة لدولة إسرائيل، ولن نقيد أنفسنا حياله وسنعمل بصورة حازمة جدا في حال حدوث ذلك”.

لكن المسؤول الإسرائيلي قال ل”هآرتس” إنه “في هذه المرحلة لا توجد مؤشرات على أن الرئيس الأسد نقل أو يعتزم نقل سلاح كيميائي إلى حزب الله، وإنما هو يبذل جهدا لمنع سقوط هذه الأسلحة بأيدي المتمردين أو منظمات في فلك تنظيم القاعدة”.

Copy link