عربي وعالمي

اتفاقية بين إيران والسعودية لتبادل المحكومين

أعلن وزير الخارجية علي اكبر صالحي انه سيتم توقيع اتفاقية بين ايران والسعودية لتبادل المحكومين بين البلدين.
وافادت وسائل إعلام إيرانية ان صالحي قال للمراسلين على هامش مشاركته في اجتماع لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية بمجلس الشورى الاسلامي اليوم، انه تم خلال هذا الاجتماع مناقشة قضايا المنطقة والاحداث الدولية ومنها قضية ميانمار, كما ستناقش اللجنة في جلستها عصر اليوم الشأن السوري.
 وحول اعدام مجموعة من الايرانيين في السعودية قال صالحي: للاسف فان 18 من مواطنينا قد تم اعدامهم هناك, بتهمة نقل كميات كبيرة من المخدرات .
 واضاف : استطاعت وزارة الخارجية خلال العام الماضي اطلاق سراح 700 ايراني كانوا معتقلين في مختلف الدول من شرق آسيا الى الخليج الفارسي , ومن المؤسف ان 90 بالمائة منهم اعتقلوا بتهمة تهريب المخدرات.
 وتابع قائلا : طبعا فان الافراد هم قلة يسيئون الى سمعة الجمهورية الاسلامية الايرانية باعمالهم وايضا يتسببون بمشاكل  لانفسهم.
 وقال وزير الخارجية : بالرغم من هذه الحالات فان وزارة الخارجية مكلفة بالاسراع بمساعدة الايرانيين الذين يواجهون مشاكل في خارج البلاد.
 واعرب صالحي عن امله بعدم وجود مثل هذه القضايا في المستقبل, مضيفا: تم اعداد مذكرة تفاهم من المقرر ان توقع من قبل ايران والسعودية, وعلى اساسها يتم تبادل المحكومين بين البلدين على ان يقضوا عقوبتهم داخل بلدهم.
واردف قائلا : ان ايران حريصة على اقامة افضل العلاقات مع دول الجوار.
واضاف: ان ايران تسعى الى ارساء السلام والاستقرار والامن في العراق لان المنطقة شهدت العديد من المشاكل التي تباعد بين الدول , وفي الظروف الراهنة فان على الاجهزة الدبلوماسية لدول المنطقة ان تعمل على التقريب فيما بينها.
وحول اقامة مؤتمر قمة حركة عدم الانحياز بطهران قال صالحي: ان هذه الحركة لديها 120 دولة عضو , ونتوقع ان يشارك عدد كبيرة من قادة الدول في هذا المؤتمر , ومن الاعتيادي عدم مشاركة جميع رؤساء الدول في مثل هذه المؤتمرات.
Copy link