عربي وعالمي

الأسد يضفي مشروعية على القمع بإنشاء محكمة “الإرهاب”

في خطوة لاضفاء المشروعية على اعمال القمع أصدر الرئيس السوري بشار الأسد اليوم قانونا يقضي بانشاء محكمة تختص في قضايا الارهاب ويشمل اختصاصها المدنيين والعسكريين.
 
وذكر التلفزيون السوري ان القانون يقضي باحداث محكمة تختص بالنظر في قضايا الارهاب مقرها دمشق وتختص هذه المحكمة بالنظر في جرائم الارهاب والجرائم التي تحال اليها من قبل النيابة العامة الخاصة بالمحكمة ولا تنظر بالحقوق والتعويضات المترتبة عن الاضرار الناتجة عن الجرائم التي تفصل بها.
 
وجاء في القانون ان اختصاص المحكمة يشمل المدنيين والعسكريين وتخضع الاحكام الصادرة عنها للطعن امام دائرة خاصة تشكل بمرسوم في محكمة النقض ولا تخضع احكامها الغيابية اعادة المحاكمة في حال القبض على المحكوم عليه الا اذا سلم نفسه طواعية.
 
وبموجب القانون لا تتقيد المحكمة بالاصول المنصوص عليها في التشريعات النافذة مع الاحتفاظ بحق الدفاع وتنقل الى المحكمة المحدثة.
 
 
Copy link