عربي وعالمي

أمريكا تحذر: نظام «الأسد» يعد لمجزرة في حلب

أعربت الولايات المتحدة، الخميس، عن خشيتها من وقوع مجزرة في مدينة حلب، ثاني كبرى مدن سوريا التي يبدو أن القوات النظامية تستعد لشن هجوم عليها، مؤكدة في الوقت نفسه أنها لن تتدخل عسكريًّا في هذا البلد.

وخلال لقاء مع الصحفيين، قالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية، فيكتوريا نولاند، إن القلق هو في أن تحدث مجزرة في حلب، وهذا ما يبدو أن النظام يعد له.

وأشارت نولاند إلى معلومات ذات مصداقية تفيد بأن قوافل من الدبابات تتقدم باتجاه حلب، حيث تدور معارك ضارية بين قوات الأسد والمعارضة.

وقصف الجيش السوري، الخميس، الأحياء التي يتمركز فيها عناصر المعارضة في حلب، تمهيدًا لشن هجوم واسع، لاستعادة السيطرة على المدينة.

وأفاد مصدر أمني بأن تعزيزات من القوات الخاصة انتشرت، الأربعاء والخميس، من الجهة الشرقية للمدينة، كما وصلت قوات إضافية ستشارك في هجوم مضاد شامل الجمعة أو السبت على حلب.

واعتبرت نولاند أن تقدم الدبابات واستعمال المروحيات والطائرات يشير إلى تصعيد خطير في النزاع. وقالت أيضًا يحاول النظام بكل الوسائل التمسك بالسلطة ونحن قلقون جدًّا لما يمكن أن يفعله في حلب.

وشددت على الموقف الأمريكي الرافض لتسليم أسلحة للمعارضة، وقالت: لا نعتقد أن صب الزيت على النار من شأنه أن ينقذ الأرواح، وأكدت أنه خلاف للنزاع في ليبيا الذي تدخل فيه حلف شمال الأطلنطي، فإن أغلبية السوريين ما زالوا يرفضون تدخلاً عسكريًّا أجنبيًّا وتدفقًا للأسلحة على بلادهم.

 

Copy link