عربي وعالمي

مروحيات بشار الأسد تدك مدينة حلب

(تحديث) ذكر نشطاء سوريون اليوم السبت  إن الجيش السورى يقصف بالمروحيات مدينة حلب، ثاني أهم المدن السورية، في حين تصاعد القلق الدولى حيال ما قيل عن مجزرة تلوح فى الأفق، حيث قصف الجنود السوريون المدينة الأسبوع الماضى.

وأوضح النشطاء اليوم أن الجنود يستهدفون الأحياء التى يسيطر عليها الثوار لقمع قوات المعارضة،وقد قال المرصد السورى لحقوق الإنسان، ومقره لندن: إن قتالاً عنيفًا اندلع داخل هذه الأحياء.

ويشار إلى أن هذه المعركة هى واحدة من أهم المعارك منذ اندلاع الانتفاضة السورية قبل سبعة عشر شهرًا. فحلب التى يبلغ عدد سكانها نحو ثلاثة ملايين نسمة هى أكبر المدن السورية، وهى مركز تجارى، وركيزة أساسية لدعم نظام الرئيس بشار الأسد.

دعا الدكتور فاروق طه، السفير السورى لدى بيلاروسيا، ودول البلطيق المنشق جميع الدبلوماسيين إلى ضرورة الانشقاق فورا عن نظام بشار الأسد، واصفا الصمت عن جرائم هذا النظام بـ “الخيانة”.

وقال طه فى تصريح لوسائل الإعلام اليوم السبت، إن عددا كبيرا من الدبلوماسيين يرغبون فى ذلك وينتظرون الفرصة المناسبة، يجب أن نقف موقفا مؤيدا للشعب السورى، مؤكدا أن الصمت لم يعد خيارا بل أصبح خيانة.

وكان السفير السورى لدى بيلاروسيا ودول البلطيق قد أعلن أمس الجمعة انشقاقه عن النظام السورى.

Copy link