عربي وعالمي

بعد شهرين على الحكم عليه بالسجن المؤبد
الإفراج قريباً عن حسني مبارك وأركان نظامه لبلوغهم سن الشيخوخة

بعد انقضاء نحو شهرين على الحكم عليه بالسجن المؤبد، تنوي السلطات المصرية الإفراج عن الرئيس المخلوع  حسني مبارك وأركان نظامه ضمن عفو يشمل جميع السجناء الذين تخطوا سن الستين ويعانون أمراضاً مزمنة أو أمراض الشيخوخة… حسبما أفادت أنباء إعلامية في القاهرة.

وقالت صحيفة “الجمهورية” الحكومية على موقعها الالكتروني “بوابة دار التحرير” اليوم “الأحد” إن منشوراً تم توزيعه علي جميع سجون مصر لحصر أعداد المساجين المحكوم عليهم في قضايا مختلفة وبأحكام جنائية ممن تخطوا الستين عاما ويعانون من امراض مزمنة او امراض الشيخوخة، تمهيدا للإفراج عنهم بعد قرار من اللجنة الطبية الخاصة بالإفراج عن المساجين بعفو صحي.

وذكرت الصحيفة أن المنشور الذي تم توزيعه علي جميع سجون مصر يشمل الطاعنين في السن والذين يندرج تحتهم جميع أعضاء الحكومة السابقة وعلي الرئيس السابق محمد حسني مبارك وجمع اعضاء نظامه، ومنهم صفوت الشريف وزير الإعلام ورئيس مجلس الشورى السابق وزكريا عزمي رئيس ديوان رئاسة الجمهورية السابق وأحمد نظيف رئيس الحكومة السابق.
لكن العفو لن يشمل أحمد عز أمين تنظيم الحزب الوطني السابق وكل من جمال وعلاء مبارك نظرا لصغر سنهم.

ورجحت الصحيفة أن يتم إصدار قرار بالعفو الصحي عن كل الطاعنين في السن نظرا لحالتهم الصحية.

Copy link