عربي وعالمي

سوريا تغلق سفارتها في أستراليا بعد شهرين من طرد سفيرها

أعلن مسؤولون اليوم الاثنين، أن سوريا قامت بإغلاق سفارتها في أستراليا، بعد شهرين من قيام السلطات الأسترالية بطرد السفير السوري فى كانبيرا، بسبب الحملة التي يشنها النظام السوري ضد المناهضين له منذ أكثر من عام، وقد أعلنت السفارة على موقعها على الإنترنت، أن “السفارة السورية فى كانبيرا أغلقت”.

وأكد ماهر دباغ، القنصل الفخرى لسوريا فى سيدنى، إغلاق السفارة، إلا أنه رفض الكشف عن سبب إغلاقها أو مصير موظفيها، الذين ذكرت أنباء أنهم يسعون للحصول على اللجوء السياسي في أستراليا.

وكانت أستراليا طردت دبلوماسيين سوريين من بينهم جودت على ارفع دبلوماسي سوري في أستراليا، في أواخر مايو بعد يوم على استدعائه للاحتجاج على مقتل أكثر من 100 شخص فى بلدة الحولة بوسط سوريا.

ووصف وزير الخارجية بوب كار ما حدث فى الحولة بأنه “جريمة شنيعة ووحشية”، وقال فى ذلك الوقت، إن طرد الدبلوماسيين “هو الوسيلة الأكثر فاعلية التي نملكها لتوجيه رسالة تعبر عن اشمئزازنا إلى الحكومة السورية”. وصرح متحدث باسم كار، اليوم الاثنين، أن السفارة السورية اتخذت قرار إغلاق أبوابها من تلقاء نفسها.

وأضاف أن “بعض الموظفين يسعون إلى البقاء فى أستراليا، وهذا الأمر يعود إلى دائرة الهجرة”.

 

Copy link