برلمان

الشايع: يا د.رولا .. أنتِ سادس وزير يحمل ملف التنميّة . ولا تزال الأمور معلقة

وجّه عضو مجلس 2012 المبطل “شايع الشايع” مجموعة من التساؤولات إلى د.”رولا دشتي” وزير التخطيط والتنمية، بعد حملها لملف التنمية، مذكرنا إياها بأنه سادس وزيرة يحمل هذا الملف، ولا تزال الأمور معلقة.
قال عضو المجلس المبطل “شايع الشايع”: “من منطلق الحرص على هذا الوطن العزيز، أطالب د.رولا دشتي وزير التخطيط والتنمية عما وصلت اليه الامور المؤسفة لملف التنمية، والذي من المفترض أن تبدأ التنمية بأسس علمية ومنطقية قبل مرحلة البناء والتعمير”.
وأضاف: “ومن خلال متابعتي لهذا الموضوع منذ حملتي الانتخابية، ومن خلال سؤالي الذي وجهته إلى وزير التنمية آنذاك عن المبالغ التي صرفت على التنمية.. مقارنةً بعدد المشاريع المنتهية، فكانت الإجابة على السؤال معيبة بحق الكويت وشعبها المتعطش لرؤية المشاريع، والتي جاءت بأن المشاريع المنتهية تفوق خمسمائة مشروع قائم ومنتهي.. بالإضافة إلى أن المبالغ التي صرفت عليها تفوق الملياريّن وستمائة دينار، وفي إجابات سابقة ومن وزراء سابقين صرحوا بأن المبالغ التي صرفت تقدر بعشرة مليارات دينار، فنرى بالإجابة ان هناك تفاوتًا وتضاربًا بالمبالغ ونسب الإنجاز”.
ولفت “الشايع” إلى أنه من “المشاريع التي ذكرت بالإجابة، بناء سجن انفرادي وبناء شبك حدودي وغيرها من المشاريع المخزية، بالإضافة إلى المبالغ، فنرى بأن هنالك ما يفوق سبعة مليارات مفقودة، وكل ما ذكر أكدته الإجابة الموجودة لدي والموثقة من وزارتكم الموقرة”.
واختتم تصريحه.. بالقول: “فاسمحي لي يا دكتورة رولا أن أذكرك بأنك سادس وزير حمل هذا الملف، ولا تزال الأمور معلقة وتدور حولها الشبهات، وأخشى أن يمر على هذا المنصب الوزير رقم 100 والتنمية تكون على حالها، وفي بلد نريد إعماره وبناءه بروح مخلصة، أساسها الأمانة والشفافية والقدرة على اتخاذ القرار.
Copy link