عربي وعالمي

جسم مشبوه في سماء إسرائيل يوقف حركة مطار بن غوريون الدولي

أوقفت إسرائيل حركة الطيران المدني لفترة قصيرة فجر اليوم الأربعاء تحسبا من احتمال اختراق طائرة صغيرة من دون طيار لأجوائها، فيما كشف النقاب عن أن صاروخا أطلقته طائرة حربية إسرائيلية كان قد أخطأ طائرة الاستطلاع من دون طيار التي اخترقت الأجواء الإسرائيلية السبت الماضي.
وذكرت وسائل إعلام إسرائيلية أنه عند الساعة 5:00 من فجر اليوم (3:00 بتوقيت غرينتش) تم إيقاف حركة إقلاع وهبوط الطائرات المدنية في مطار بن غوريون الدولي قرب تل أبيب في أعقاب رصد جسم مشبوه في سماء وسط إسرائيل. 
وانطلقت طائرات مقاتلة إسرائيلية باتجاه الجسم المشبوه ولكن بعد عدة دقائق تم إلغاء احتمال أن يكون الجسم المشبوه طائرة استطلاع.
وأشارت وسائل الإعلام الإسرائيلية إلى أن الإجراء الذي اتخذ اليوم تجاه الجسم المشبوه هو “درس” تم استخلاصه في أعقاب اختراق طائرات من دون طيار للأجواء في جنوب إسرائيل السبت الماضي، وأنه في أعقاب ذلك تم رفع مستوى التيقظ في منظومة الرقابة الجوية.
وقال موقع “يديعوت أحرونوت” الالكتروني إنه تم إطلاق طائرات مقاتلة عدة مرات باتجاه أجسام مشبوهة في الأجواء الإسرائيلية خلال الأيام الماضية، ولكن إيقاف حركة الطيران المدني اليوم يعتبر إجراء غير مألوف. 
وفي غضون ذلك كشفت صحيفة “يديعوت أحرونوت” اليوم عن أن الصاروخ الأول الذي أطلقته مقاتلة إسرائيلية من طراز “أف-16 أي” باتجاه طائرة الاستطلاع التي اخترقت الأجواء الإسرائيلية السبت الماضي قد أخطأ الهدف وأن الصاروخ الثاني الذي أطلقته الطائرة هو الذي أصاب طائرة الاستطلاع وأسقطها.
ويعتبر صاروخ جو – جو من طراز “بنتير”، الذي تم إطلاقه باتجاه طائرة الاستطلاع، الأكثر تقدما من نوعه بحوزة سلاح الجو الإسرائيلي
وتشير تقديرات جهاز الأمن الإسرائيلي إلى أن حزب الله هو الذي أرسل طائرة الاستطلاع هذه وأن هدفها قد يكون جمع معلومات استخباراتية حول مفاعل ديمونا النووي الذي اقتربت الطائرة منه قبل إسقاطها في منطقة بصحراء النقب وجنوب مدينة الخليل.  
Copy link