عربي وعالمي

السفن العسكرية الإيرانية تغادر ميناء بورسودان

أعلنت مصادر عسكرية أن السفن الحربية الإيرانية غادرت ميناء بورسودان، صباح اليوم الأربعاء، الميناء السوداني الواقع على البحر الأحمر، على أن تبقى في المياه الإقليمية السودانية حتى الرابع من نوفمبر المقبل.

وقال الملحق العسكري الإيراني لدى الخرطوم في تصريحات لـ”سكاي نيوز عربية” إن هذه الزيارة تأتي ضمن جدول تم الترتيب له في إطار التعاون بين البلدين، وهو نفس ما أكدت عليه القيادة العسكرية في الخرطوم.

وكان الجيش السوداني أعلن الثلاثاء أن الزيارة التي تقوم بها إلى السودان سفن حربية إيرانية تدعم “العلاقة المتينة” بين البلدين، وذلك غداة نفي الخرطوم أي صلة بين الصناعات العسكرية السودانية وإيران.

وكانت قناة “برس تي في” الإيرانية الناطقة بالإنجليزية أفادت بأن “العديد من السفن الحربية” الإيرانية وصلت إلى ميناء سوداني، تنفيذا “لإستراتيجية جمهورية إيران الإسلامية بتوسيع انتشارها البحري في المياه الدولية”.

ونقلت وكالة الأنباء السودانية الرسمية (سونا) عن المتحدث باسم الجيش السوداني العقيد الصوارمي خالد سعد أن “سفينتين من قوات البحرية الإيرانية تزوران ميناء بورسودان في الفترة من 28 أكتوبر وحتى 31 منه”.

وأشار إلى أن “زيارة السفينتين ستدعم العلاقات السياسية والأمنية والدبلوماسية القوية بين الدولتين”.

وأكد المتحدث العسكري السوداني أن الزيارة تشكل أيضا “فرصة لضباط القوات البحرية السودانية وطلاب الدراسات البحرية لرؤية الأسلحة المتطورة وتجهيزات هذه السفن والتي ستكون مفتوحة لعامة المواطنين”.

Copy link