عربي وعالمي

130 مفقوداً في غرق مركب نازحين من الأقلية المسلمة في بورما

اعتبر 130 من النازحين من اقلية الروهينجيا المسلمة مفقودين اثر غرق مركب كان يقلهم في خليج البنغال على ما افادت الاربعاء شرطة بنغلادش ومنظمة للدفاع عن حقوق تلك الاقلية.

وافاد محمد فرهاد المفتش في شرطة تكناف في الطرف الجنوبي الشرقي في بنغلادش ان احد الناجين الستة من الحادث اكد للسلطات ان المركب كان ينقل حوالى 130 راكبا عندما غرق بين بورما وبنغلادش فيما كان يتجه الى ماليزيا قبل يومين. وغادر المركب بلدة سابرانغ في بنغلادش السبت وغرق بحسب الشرطة يوم الاحد باكرا.

وتعيش اقلية الروهينجيا في ولاية راخين البورمية حيث لا تعترف الدولة بمواطنتهم، وتعتبرهم الامم المتحدة احدى الاقليات الاكثر تعرضا للاضطهاد في العالم، فهم يخضعون منذ عقود لقيود تحد من تحركهم ويحرمون من الخدمات الصحية والتعليمية وتصادر اراضيهم ويجبرون على العمل بالسخرة. ودفع هذا الوضع ببعضهم الى النزوح ولا سيما الى بنغلادش المجاورة.

واثارت اعمال عنف دامية مؤخرا موجة جديدة من النزوح واتجهت اعداد كبيرة منهم الى ماليزيا كملاذ جديد. وقال فرهاد “كان المركب يتجه الى ماليزيا”. ونقل مفتش الشرطة ان احد الناجين الذين اوقفتهم الشرطة ويبلغ 24 عاما “لا يدري ماذا حصل بالاخرين لان الظلام كان حالكا واراد ان ينجو بجلده”. واكد ان مركب صيد انقذ ستة ناجين.

واكدت الحادث منظمة اراكان بروجكت ومقرها بانكوك وصرح مدير المنظمة كريس ليفا “علمنا ان مركبا مكتظا كان ينقل 133 راكبا باتجاه ماليزيا غرق”. واضاف ان الحادثة وقعت ليل الاثنين الثلاثاء.

Copy link