عربي وعالمي

إيران وحزب الله سيتعرضان لضربة هائلة في حال سقوط «الأسد»
باراك : «القدس» لن تعتمد على تأكيدات أمريكا لمنع إيران من السلاح النووي

صرح وزير الدفاع الاسرائيلي ايهود باراك اليوم الاربعاء ان بلاده لن تعتمد “حتى على اقرب حلفائها واوثقهم “لمنع ايران من الحصول على اسلحة نووية .

واضاف باراك في كلمة في المركز البريطاني الاسرائيلي للاتصالات والابحاث في لندن ان اسرائيل تعيش في منطقة قاسية”لايرحم فيها الضعيف ولافرصة ثانية للذين لايستطيعون ان يحموا انفسهم ، بحسب صحيفة “جيروزاليم بوست ” الاسرائيلية .

وتابع ان القدس لن تعتمد على تاكيدات الولايات المتحدة بشان منع ايران من ان تصبح دولة نووية. واستطرد ” كل الخيارات مطروحة على الطاولة لمنع ايران من عبور نقطة اللاعودة . نتوقع ان يعني كل الذين يتحدثون عن ذلك ما يقولون واننا نعني مانقول”.

وفيما يتعلق بسورية ، اشار باراك الى مقتل اكثر من 30 الف شخص ، مضيفا ” ايران وحزب الله هما الحليفان الوحيدان للرئيس السوري بشار الاسد وانهما سوف يتعرضان لضربة هائلة في حال سقوطه . نأمل الا تنزلق البلاد الى فوضي عارمة وملاذ امن اخر للارهاب عند حدودنا”.

وقال ان اسرائيل سوف تقوم بعملية عسكرية اذا رأت ان هناك محاولة لنقل اسلحة كيماوية سورية الى الارهابيين ، متابعا”اصدرت تعليمات للجيش الاسرائيلي بمراقبة احتمال نقل الاسلحة المتقدمة وترسانة الاسد الكيماوية الى لبنان و”سوف نتخذ الاجراء الضروري لمنع ذلك”.

وحول الوضع في مصر ، قال ان البلاد قد “دخلت عصرا جديدا، نظام الاخوان المسلمين يوفر الريح الخلفية لحماس في غزة والمتطرفين في الاردن”. واضاف “معاهدة السلام مع مصر تمثل رصيدا استراتيجيا لكلتا الدولتين ونتوقع من الحكومة الجديدة ان تحترمها اضافة الى الالتزامات الدولية الاخرى من اجل احلال السلام والاستقرار في المنطقة باسرها”.

Copy link