عربي وعالمي

السفيرة الأمريكية في مصر: لا توجد علاقة دون مطبات.. بغض النظر عن نتائج الانتخابات «الرئاسية»

كشفت السفيرة الأمريكية لدى مصر آن باترسون أن اتهام عدد من المنظمات الأمريكية في قضية تمويل منظمات المجتمع المدني بمصر مثل صدمة لواشنطن. وقالت باترسون ، في تصريح لصحيفة “الشرق الأوسط” اللندنية في عددها الصادر اليوم الخميس ، إن “المنظمات المعنية كانت تعمل بشفافية وحسن نية في محاولة لتعزيز المجتمع المدني المصري ولا شك في أن تلك القضية كان لها تأثير سلبي على صورة مصر في الولايات المتحدة”.

وأضافت “لا توجد علاقة بين الأصدقاء دون ( مطبات) بين وقت وآخر ولكن الشراكة تتحمل ذلك لأنها تقوم على المصالح المتبادلة والاحترام المتبادل”. وأعربت باترسون عن اعتقادها أن ثورة 25 يناير تمثل بداية جديدة لشراكة مصرية أمريكية أكثر قوة ، وقالت “نتوقع أن تزدهر هذه الشراكة بغض النظر عن نتائج الانتخابات (الرئاسية) لدينا”.

وقالت السفيرة الأمريكية إن الشيخ عمر عبد الرحمن الزعيم الروحي للجماعة الإسلامية الذي يقضي عقوبة السجن مدى الحياة في أحد السجون الأمريكية ، يتلقى كل الرعاية الطبية اللازمة والمناسبة في محبسه ولديه إمكانية دائمة للتواصل مع محاميه وهو قادر على الاتصال بأسرته ولديه فرصة للصلاة في محبسه. وأضافت أن عبد الرحمن ” أدين بعدة تهم من بينها ارتكاب أعمال إرهابية والتخطيط لتفجير مركز التجارة العالمي ومقر الأمم المتحدة وعدة أماكن أخرى”. ونفت السفيرة باترسون أن تكون واشنطن قد ضغطت من أجل فوز الرئيس محمد مرسي مرشح جماعة الإخوان المسلمين في الانتخابات الرئاسية الأخيرة ، وقالت “هذا غير صحيح على الإطلاق كان هدفنا الوحيد هو عملية ديمقراطية حقيقية تعبر فيها النتائج عن إرادة الشعب المصري التي أعرب عنها في صناديق الاقتراع”.

Copy link