عربي وعالمي

126 قتيلا بسوريا والنظام يكثف القصف

أفادت الشبكة السورية لحقوق الإنسان بأن 126 شخصا قتلوا أمس الخميس بنيران الجيش النظامي، معظمهم في دمشق وريفها وإدلب وحلب، وذلك في وقت تحدث فيه ناشطون في عدة مناطق من البلد عن قصف بالطائرات والمروحيات مع استخدام البراميل المتفجرة. 
وقال ناشطون إن الطائرات قصفت قرية تل أبيض في الرقة. كما قال ناشطون إن الجيش النظامي قصف بالمروحيات أحياء في حمص، أما في دمشق فقد قصفت قوات النظام حييْ العسالي والحجر الأسود بالبراميل المتفجرة، كما شمل القصف مدنا وبلدات في ريف دمشق.
وبث ناشطون صورا للقصف على الرستن والحولة ودير بعلبة في حمص، كما أكدوا وقوع انفجار في حي الفراية بحماة، في حين تواصل القصف المدفعي على المزارع الواقعة شمال طيبة الإمام بريف حماة وسط إطلاق نار كثيف.
أما محافظة دير الزور فشهدت قصفا من طائرات الميغ والمروحيات على مدينتيْ البوكمال والميادين وحييْ الجبيلة والحويقة، كما اقتحم جيش النظام بلدة شيرقاق بريف اللاذقية، وقصف بالدبابات والمروحيات قرية المارونيات، ومنطقة مصيف سلمى، وقرى بجبليْ الأكراد والتركمان، كما شن حملة لإحراق المنازل بقرية المشيرفة، وفقا لشبكة شام الإعلامية.
وبثت الشبكة صورا لتجدد القصف على بلدتيْ داعل وأم المياذن في درعا، وقالت إن جيش النظام اقتحم بلدات الملزومة والوراد، وشن حملة دهم وحرق للمنازل.
وأضافت أن القصف تواصل على مدن وبلدات كفرنبل والنيرب والتح وحاس ومعرة النعمان ومحمبل ومعرشمشة ودير سنبل في ريف إدلب.
Copy link