عربي وعالمي

الأمم المتحدة: حظر التظاهر في البحرين «يزيد التوتر»

 حذر الامين العام للامم المتحدة بان كي مون الخميس من ان قرار حظر التظاهر في البحرين يمكن ان “يؤدي الى زيادة التوتر” في البلاد، وحضت السلطات البحرينية على اعادة النظر في هذا القرار.

وأعرب بان عن “قلقه ازاء القيود” التي فرضت الثلاثاء على حرية التظاهر والتجمعات العامة، كما نقل عنه المتحدث باسمه مارتن نيسيركي. وصرح المتحدث بان على البحرين “الالتزام الكامل بالمعايير الدولية لحقوق الانسان بما فيها احترام حرية التعبير والحق في التجمع السلمي”.

 وتابع ان “الامين العام يرى ان هذه القيود يمكن ان تزيد من توتر الوضع في البلاد ويحض السلطات في البحرين على رفعها بدون تأخير”.

من جهة اخرى، دعا بان المتظاهرين الى الحرص على ان تكون التجمعات سلمية. وقال ان “اعمال العنف الاخيرة التي ادت الى مقتل اثنين من عناصر الشرطة غير مقبولة”.

والاربعاء، اعربت الولايات المتحدة عن “قلقها العميق” ازاء قرار حظر التظاهر في البحرين. وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الاميركية مارك تونر “”اننا نحض الحكومة البحرينية على العمل مع منظمي هذه التحركات على ايجاد وسيلة للتظاهر بهدوء”.

واعلنت سلطات البحرين الثلاثاء منع التظاهرات على اثر سلسلة احتجاجات للمعارضة الشيعية ضد السلطة تخللت بعضها اعمال عنف. وتشهد البحرين منذ العام الماضي حركة احتجاجات يقودها الشيعة في المملكة التي تحكمها اسرة سنية.

Copy link