عربي وعالمي

بعد اغتيال سفيرها في ليبيا .. بعثة سرية للاستخبارات الامريكية في “بنغازي”

كشفت صحيفة “وول ستريت جورنال” ان القنصلية الأميركية في بنغازي بليبيا التي شهدت على مصرع السفير الامريكي و معاونية بهجوم في 11 أيلول حيث كانت السفارة تضم بشكل اساسي بعثة من وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية (سي اي ايه) في مهمة سرية.  

 

وأعلنت الصحيفة بان البعثة كانت اساسا فريقا لعمليات “السي آي ايه” موضحة ان سبعة فقط من اصل ثلاثين مسؤولا تم اجلاؤهم من بنغازي بعد الهجوم، يعملون لوزارة الخارجية.  



واشارت الصحيفة ان العنصرين الأمنيين اللذين قتلا في 11 أيلول هما رجلا القوات الخاصة (سيلز) السابقان تايرن وودز زغلين دوهرتي كانا تابعين للسي اي ايه وليس لوزارة الخارجية، وخلافا للتقاليد، لم يحضر مدير السي آي ايه ديفيد بترايوس المراسم عندما وصلت جثامين القتلى الأميركيين الى الاراضي الأميركية وذلك للتغطية على عملية السي آي ايه في شرق ليبيا. 

Copy link