عربي وعالمي

أوباما يوفر الوقود للمتضررين
إعصار ساندي .. عاصفة أخرى ستضرب المنطقة الثلاثاء

يسعى الرئيس الأمريكي باراك أوباما لتخفيف حدة النقص في الوقود في المنطقة الشرقية التي دمرتها العاصفة ساندي، واصطفت طوابير طويلة أمام محطات الوقود مع اقتراب نفاده.  



حيث أمر أوباما وزارة الدفاع بتوفير 38 مليون جالون من وقود الديزل و 45 مليون جالون من البنزين إلى المناطق التي نفد منها الوقود ولا توجد بها كهرباء لتشغيل المضخات، وأعلنت قناة “إن بي سي نيوز” بأن عدد الوفيات الناجمة عن إعصار ساندي اقترب من 100 شخص، من بينها 40 حالة وفاة في مدينة نيويورك.  



وتتجه عاصفة أخرى إلى المنطقة بحلول يوم الثلاثاء أو الأربعاء، ومن الممكن أن تجلب معها درجات حرارة تصل إلى درجة التجمد مع هطول للأمطار والثلوج، وكشفت القناة الإخبارية الحاجة الشديدة إلى توفير مولدات ووقود وماء وغذاء ومأوى إلى المنطقة التي تضررت بشدة والتي توجد بها كثافة سكانية كبيرة.  



وساعد متطوعون في نيويورك في نقل المياه إلى سكان المباني المرتفعة التي توقفت المصاعد بها عن العمل.  



في غضون ذلك، يسابق أوباما ومنافسه الجمهوري ميت رومني الزمن عبر المناطق المختلفة من وإلى ولايات حاسمة مثل ولاية أوهايو، في محاولة لجذب كل صوت ممكن قبل الانتخابات الرئاسية المقررة يوم الثلاثاء.  

 

وكانت زيارة أوباما إلى ولاية نيو جيرسي يوم الأربعاء الماضي قد قوبلت بالثناء من أحد أشد خصومه من الجمهوريين وهو كريس كريستي حاكم الولاية، إلا أنها قوبلت في الوقت نفسه بالإدانة من عمدة نيويورك السابق الجمهوري رودي جولياني.  

 

وقال جولياني لشبكة “سي إن إن” الإخبارية “يزعجني أن أرى رئيس بلادي وهو يطير في جميع أنحاء البلاد.. ونحن مازلنا نعثر على جثث في نيويورك.. ما هذا الذي يفعله؟”  



من جانبه، قال المتحدث باسم البيت الأبيض جاي كارني: إن أوباما أسرع باتخاذ تدابير خاصة “في ضوء برودة الطقس” لتوفير مساكن مؤقتة للذين فقدوا منازلهم.

Copy link