عربي وعالمي

أوباما: أمريكا ستعود أقوى بعد إعصار ساندي

ذكر الرئيس الامريكي باراك أوباما انه لا يزال على اتصال دائم مع المسؤولين المحليين والاتحاديين للتعامل مع آثار إعصار (ساندي) الذي ضرب الساحل الشرقي للولايات المتحدة الامريكية في وقت سابق من هذا الاسبوع.
 
وقال أوباما في خطابه الأسبوعي الأخير قبل الانتخابات الرئاسية يوم الثلاثاء المقبل “في نهاية هذا الاسبوع لا يزال الملايين من الأمريكيين يلتقطون أنفاسهم بعد واحدة من أسوأ العواصف في تاريخنا” مضيفا أنه تجول في نيو جيرسي الاربعاء الماضي مع الحاكم كريستي وشهد بعض الدمار الرهيب مباشرة.
 
وأعرب عن حزنه وتعاطفه مع الأسر التي فقدت أحباءها بعد أن قضى الإعصار على مجتمعات بأكملها “وحتى بعض المستجيبين لنداءات الاغاثة الأوائل والذين وضعوا مرارا أنفسهم في طريق الأذى بشجاعة لإنقاذ حياة الآخرين تكبدوا خسائر”.
 
وكان إعصار (ساندي) الذي ضرب في وقت سابق من هذا الأسبوع الساحل الشرقي تسبب في وفاة أكثر من 100 من الأمريكيين مخلفا أضرارا جسيمة في نيويورك ونيوجيرسي.
 
وأشار أوباما إلى أنه كان على مدار الأسبوع على اتصال دائم مع المحافظين ورؤساء البلديات في المناطق المتضررة والذين يقومون بعمل ممتاز في ظل ظروف صعبة للغاية” معربا عن امتنانه العميق لرجال الاغاثة والحرس الوطني الذين كانوا يعملون على مدار الساعة.
 
وأوضح ان همه الأول كان توفير الحاجيات اللازمة للولايات والمجتمعات المحلية المتضررة للرد والتعافي من هذه العاصفة مشيرا الى أنه أمر في وقت مبكر بأن تكون الموارد متاحة للولايات بمجرد الحاجة إليها وأصدر تعليماته بتفادي الروتين والبيروقراطية في الحصول على هذه الحاجيات.
 غير أن الرئيس الأمريكي أقر بأن “الانتعاش سيكون طريقا طويلا ويصعب على كثير من المجتمعات وهناك الكثير من العمل الذي ينتظرنا.. لكن الطبيعة المدمرة ألهمتنا أيضا فكلما كانت العواصف أقوى كانت بطولة مواطنينا أشرق وألمع” وفق تعبيره.
Copy link