عربي وعالمي

القضاء الإداري المصري يلغي قرار إيقاف رئيس تحرير «الجمهورية»

قضت محكمة القضاء الاداري الثلاثاء بوقف تنفيذ قرار ايقاف رئيس تحرير صحيفة “الجمهورية” الحكومية عن العمل الذي اصدره الشهر الماضي رئيس مجلس الشورى ورئيس المجلس الاعلى للصحافة احمد فهمي بعد ان نشرت الصحيفة خبرا عن توجيه اتهامات بالفساد لقيادات الجيش السابقة.

وقررت محكمة القضاء الاداري قبول الدعوى التي رفعها رئيس التحرير جمال عبد الرحيم ضد رئيس مجلس الشورى احمد فهمي والغاء قرار ايقافه عن العمل.

وكانت صحيفة الجمهورية كتبت في عنوانها الرئيسي في 17 اكتوبر الماضي “قلاع الفساد تترنح” واكدت ان قرارا سيصدر بمنع المشير حسين طنطاوى وزير الدفاع السابق والفريق سامي عنان رئيس الاركان السابق من السفر خارج البلاد على خلفية اتهامات لهما بالفساد.

واكدت مصادر رسمية في اليوم نفسه ان الخبر غير حقيقي وصدر بيان رسمي عن الجيش المصري اعرب فيه عن “استيائه الشديد” من “الاساءة البالغة لقادة ورموز القوات المسلحة”.

 كما صدر في اليوم نفسه قرار بايقاف عبد الرحيم عن العمل احتجت عليه نقابة الصحفيين المصريين واعتبرته غير قانوني.

واتهم جمال عبد الرحيم جماعة الاخوان المسلمين التي ينتمي اليها رئيس مجلس الشوري بأنهاء وراء قرار ايقافه عن العمل في اطار “تصفية حسابات” معه بعد ان نشر في صحيفة الجمهورية “اسرارا خطيرة” عن الجماعة”.

وسبق ان شهدت مصر بعد اسابيع قليلة من تولي الرئيس محمد مرسي مهام منصبه في نهاية يونيو الماضي، ازمة بين جماعة الاخوان والصحافة المصرية التي اتهم كتابها الليبراليون الجماعة بالسعي الى الهيمنة على الصحف ووسائل الاعلام المملوكة للدولة.

Copy link