عربي وعالمي

نتانياهو مهنئاً أوباما: التحالف مع واشنطن «أقوى من أي وقت مضى»

هنأ رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو الاربعاء الرئيس الاميركي باراك اوباما على اعادة انتخابه رئيسا مؤكدا ان التحالف الاستراتيجي بين اسرائيل والولايات المتحدة “اقوى من اي وقت مضى”.

وقال نتانياهو الذي يشوب التوتر علاقاته مع اوباما، في بيان “اريد مواصلة العمل مع الرئيس اوباما لضمان المصالح الحيوية لامن الولايات المتحدة واسرائيل”.

والتقى نتانياهو في وقت لاحق بالسفير الاميركي لدى اسرائيل دان شابيرو واكد على “العلاقة الامنية” بين البلدين. ونقل مكتب نتانياهو في بيان “العلاقة الامنية بين الولايات المتحدة واسرائيل متينة، اتطلع الى العمل مع الرئيس اوباما لتعزيز هذه العلاقة واتطلع قدما للعمل معه لتطوير اهدافنا في السلام والامن”.

واشار شابيرو وفق البيان الى “التعاون الامني الوثيق” خلال ولاية اوباما الاولى وحكومة نتانياهو “ونتطلع قدما لمواصلة ذلك في الولاية الثانية”.

 كما وارسل الرئيس الاسرائيلي شيمون بيريز الموجود حاليا في روسيا رسالة تهنئة الى اوباما وصفه فيها “بالصديق العزيز”. وقال بيريز “سيدي الرئيس، انك تمثل المستقبل. نجاحكم سيكون بمثابة نجاح لنا جميعا، شكرا لكم لالتزامكم غير المسبوق بامن اسرائيل في ولايتكم الاولى”.

 واضاف “اعرف بان الولايات المتحدة تحت قيادتكم ستواصل القيام بذلك في المستقبل في مواجهة تحدي النووي الايراني في الطريقة التي حددتموها بالاضافة الى العمل سويا لتحقيق السلام مع جيراننا”.

 من جهته اكد وزير الدفاع ايهود باراك في بيان ان ليس لديه “ادنى شك” بان الرئيس اوباما “سيواصل سياسته القائمة على دعم اسرائيل”.

واضاف “انا واثق من امكانية التغلب على الخلافات بين البلدين في حال ظهورها”. واشار نائب رئيس الوزراء سيلفان شالوم للاذاعة العامة الى ان “كل الادارات الاميركية تدعم اسرائيل على الصعد السياسية و الامنية والاقتصادية لان لدينا مصالح وقيم مشتركة”، مؤكدا ان “باراك اوباما كان معنا في الاوقات الاكثر حساسية”.

ورأى شالوم ان “الذين يقولون ان الامر سيكون صعبا وانه سيكون هناك مواجهة خلال الولاية الثانية لباراك اوباما مخطئون”.

 واعترف شالوم بان هناك “فجوة” بين البلدين حول “الجدول الزمني” المتعلق بالطريقة التي يجب التعامل فيها مع الملف النووي الايراني.

وكان نتانياهو دعا في سبتمبر الماضي البيت الابيض بشكل متكرر الى فرض “خطوط حمر واضحة” على طهران فيما يتعلق ببرنامجها النووي وهدد بشن ضربة عسكرية وقائية على المنشات النووية الايرانية.

ورحب وزير الخارجية افيغدور ليبرمان باعادة انتخاب اوباما في بيان قائلا “سويا مع الرئيس اوباما سنواصل تطوير والحفاظ على الصداقة العظيمة بين الدولتين والشعبين المبنية على قيم مشتركة”. وتابع “سنواصل العمل مع الولايات المتحدة لتعزيز دولة اسرائيل والحفاظ على مصالحها الاستراتيجية الحيوية”.

Copy link