عربي وعالمي

السفير الأمريكي لدى السعودية ينتقد “تشدد” المملكة في منح تأشيرات لمواطنيه

طالب السفير الأمريكي لدى الرياض جيمس سميث بأن يجد المواطن الأميركي الراغب بزيارة السعودية ترحيباً يشابه ما يلقاه السائح السعودي الراغب بزيارة الولايات المتحدة، منتقدا بطء الإجراءات السعودية لمنح الأمريكيين تأشيرات دخول إلى المملكة.


ونقلت صحيفة “الحياة” على موقعها الالكتروني اليوم السبت عن السفير الأمريكي لدى الرياض جيمس سميث قوله “أن السعودية لا تصدر الآن تأشـيرات سياحية للمواطن الأميركي”، مشيرا الى “أن أي مواطن أميركي يرغب في القدوم إلى السعودية بغرض السياحة لا يستطيع ذلك”، مؤكدا أن الحصول على التأشيرات السياحية إلى المملكة يعد أمراً صعباً.


وقال سميث إن واشنطن والرياض تمكنتا من تجاوز الشرخ الذي أحدثته هجمات الحادي عشر من سبتمبر في العلاقات بين البلدين، على رغم أن الأعوام الـ10 الماضية كانت صعبة على الجانبين.


وكان مصدر مطلع في سفارة الولايات المتحدة بالعاصمة السعودية الرياض كشف عن أن حجم التأشيرات التي منحتها سفارة بلاده للسعوديين خلال العام الحالي 2011 تجاوزت 121 ألف تأشيرة، بزيادة فاقت نسبة 32 في المائة عن العام الماضي 2010.


وأوضح مفيد الديك الملحق الصحافي بسفارة الولايات المتحدة في الرياض أن تلك القفزة في أعداد الذين منحوا تأشيرات سفر للولايات المتحدة الأميركية من السعوديين تأتي على خلفية تحسن أداء العمل بممثليات بلاده في السعودية.


وكانت الخارجية الأميركية وزعت على ممثلياتها الدبلوماسية في مختلف أنحاء العالم مذكرة تحث فيها سفاراتها وقنصلياتها بتسريع وتيرة الإجراءات المعتمدة للحصول على تأشيرة سفر للولايات المتحدة الأميركية،لافتا إلى أن نسبة النمو في أعداد التأشيرات للسعوديين منذ عام 2008 بلغ 253 في المائة.


وأشار الديك إلى أن عدد تأشيرات الطلبة السعوديين من إجمالي عدد التأشيرات الممنوحة للسعوديين من قبل ممثليات الولايات المتحدة العاملة في السعودية بلغ ما نسبته 26 في المائة .

Copy link