عربي وعالمي

رشاوى بقيمة 70 مليون يورو في صفقة بيع طائرات مقاتلة أوروبية للنمسا

يشتبه القضاء في المانيا والنمسا بتقديم شركة صناعة الدفاع والفضاء الاوروبية “اي ايه دي اس” رشاوى لا تقل عن 70 مليون يورو في صفقة بيع طائرات مقاتلة يوروفايتر للنمسا على ما افادت صحيفة سودويتشه تسايتونغ السبت.

ونشرت الصحيفة رسما بيانيا يشير الى ان الشركة الاوروبية للدفاع والفضاء (إي.أيه.دي.أس) حولت هذا المبلغ على حساب شركة مقرها في بريطانيا وزعت المال لاحقا في مالطا وجزيرة مان والنمسا وليشتنشتاين وسويسرا.

ولم تحدد الصحيفة مصدرا لمعلوماتها لكن يبدو انها حصلت على عناصر من التحقيق. وجرت الاربعاء مداهمات لمقار تابعة للشركة الاوروبية العملاقة في المانيا وكذلك في النمسا وسويسرا.

ويركز تحقيق نيابتي ميونيخ وفيينا على 13 شخصا من بينهم اداري رفيع سابق للمجموعة بحسب الصحيفة التي لم تذكر هويته “لان المسألة لا تتعدى كونها شبهات حتى الان”. والمشتبه بهم الاخرون اداريون في المجموعة ووسطاء وعملاء بحسب الصحيفة البافارية.

وتابعت الصحيفة ان توم اندرس رئيس اي ايه دي اس وجه “هذا الاسبوع رسالة من صفحتين” الى مدراء المجموعة يشدد فيها على ان انتهاك القانون “ليس خيارا” للحصول على عقود وان المجموعة لن تبدي “اي تساهل تجاه السلوكيات غير المشروعة وغير الاخلاقية”.

وتابعت الصحيفة ان المجموعة الاوروبية تخشى ان تؤثر هذه المشكلة على استجلاب عروض للجيش الاميركي بخصوص شراء مروحيات. ففي الولايات المتحدة تستبعد جميع الشركات التي تتورط في رشاوى من استدراجات العروض العامة الا اذا تعاونت بالكامل مع القضاء.

وطبعت شبهات الفساد التي دارت حول هذا العقد العسكري المبرم العام 2003 الحياة السياسية النمسوية في السنوات الاخيرة. فعلى اثر الفضيحة تم تقليص طلبية بقيمة مليوني يورو للحصول على 18 طائرة مقاتلة من طراز يوروفايتر تايفون صنعتها مجموعة مؤلفة من اي ايه دي اس والمجموعة البريطانية بي ايه اي سيستمز وفينميكانيكا الى 15 طائرة، فيما طالب عدد من الاحزاب بالغاء العقد تماما.

Copy link