عربي وعالمي

واشنطن تعتبر الائتلاف السوري المعارض «ممثلاً شرعياً للشعب السوري»

اعتبرت الولايات المتحدة الثلاثاء الائتلاف الوطني السوري المعارض الذي تشكل الاحد “ممثلا شرعيا للشعب السوري”، لكنها تجنبت الاعتراف به كحكومة انتقالية كما فعلت فرنسا.

وقال مساعد المتحدث باسم وزارة الخارجية مارك تونر “نعتقد انه ممثل شرعي للشعب السوري، انعكاس للشعب السوري، نريد ايضا ان يبدي (هذا الائتلاف المعارض) قدرته على تمثيل السوريين في داخل سوريا”.

إلى ذلك، اعلن الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند الثلاثاء ان باريس تعترف بالائتلاف الجديد للمعارضة السورية “الممثل الوحيد للشعب السوري” وفتح الطريق الى تزويد هذه المعارضة بالسلاح وهو ما كانت ترفضه حتى الان.

 وقال هولاند في مؤتمر صحافي “اعلن ان فرنسا تعترف بالائتلاف الوطني السوري الممثل الوحيد للشعب السوري، وبالتالي الحكومة الانتقالية القادمة لسوريا الديموقراطية التي ستتيح الانتهاء مع نظام بشار الاسد”.

ومن ثم فإن مسالة تسليم اسلحة الى المعارضة السورية، التي ترفضها الدول الغربية حتى الان “ستطرح بالضرورة من جديد”.

 وقال الرئيس الفرنسي ان “هذه المسالة (تسليم الاسلحة) سيكون من الضروري اعادة طرحها ليس في فرنسا فحسب وانما في جميع الدول التي ستعترف بهذه الحكومة” الانتقالية.

 وردا على سؤال بشان امكانية حدوث تدخل دولي مسلح ذكر هولاند بان مجلس الامن الدولي “ليس في هذه الحالة الذهنية” بسبب معارضة روسيا والصين. الا انه اعتبر ان الامم المتحدة عليها “العمل على تحصين” المناطق “المحررة” في سوريا حيث يوجد نازحون. وقال “سنتحرك باسم مبدأ حماية المدنيين” مضيفا “كل المناطق التي سيمكن تحريرها والتي ستكون تحت سلطة هذه الحكومة (الانتقالية) يجب ان تتم حمايتها”.

Copy link