عربي وعالمي

إيران تستضيف حواراً بين أطراف النزاع السوري في طهران الأحد

اعلنت وزارة الخارجية الايرانية الثلاثاء ان ايران ستعقد لقاء بين اطراف النزاع السوري في طهران يوم الاحد 18 نوفمبر لاجراء “حوار وطني”.

وصرح نائب وزير الخارجية الايراني حسين امير عبد اللهيان لقناة العالم التي تبث بالعربية ان الاجتماع سيركز على تشجيع الحل الدبلوماسي وانهاء النزاع في سوريا.

وقال ان “ممثلين عن الحكومة السورية سيجرون محادثات مع ممثلين من العشائر والاحزاب السياسية والاقليات والمعارضة”، دون ان يكشف عن مزيد من التفاصيل.

وترفض الجماعات السورية المعارضة المسلحة اي مشاركة ايرانية في ايجاد حل للنزاع في سوريا، وهو ما يعكس رأي الولايات المتحدة وعدد من الدول الغربية والعربية بان طهران ليس لها مصداقية بسبب دعمها القوي لنظام الرئيس السوري بشار الاسد.

 وتتهم ايران الغرب وعددا من الدول العربية بتسليح المعارضين، وتقول انها على اتصال مع جماعات سورية معارضة من دون ان تحددها.

وتدعو روسيا وايران الى حل سياسي للازمة السورية واجراء حوار بين الحكومة السورية وجماعات المعارضة لانهاء الازمة السورية.

Copy link