عربي وعالمي

موسكو: تقديم مساعدة عسكرية للمعارضة السورية «انتهاك فاضح» للقانون الدولي

حذرت روسيا الخميس الدول الداعمة للائتلاف السوري المعارض لنظام الرئيس بشار الاسد بانها ترتكب “انتهاكا فاضحا” للقانون الدولي اذا زودت المقاتلين المعارضين باسلحة. وصرح المتحدث باسم وزارة الخارجية الكسندر لوكاشيفيتش في مؤتمر صحافي “لقد قدم عدد كبير من العواصم تعهدات بتقديم اسلحة حديثة”.

واضاف لوكاشيفيتش ان تقديم “مساعدة اجنبية الى المعارضة التي تشن نزاعا مسلحا ضد الحكومة الشرعية هو انتهاك فاضح للمعايير الاساسية التي يقوم عليها القانون الدولي”. وتابع “في شرعة مبادئ القانون الدولي ورد بوضوح انه لا يحق لاي دولة تنظيم او مساعدة او تمويل الاعمال المسلحة التي تهدف الى الاطاحة بالنظام باستخدام العنف في دولة اخرى”.

وكان وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس اعلن الخميس ان باريس ستعرض على الاتحاد الاوروبي رفع الحظر على تسليم “اسلحة دفاعية” الى المعارضة السورية.

ومن المقرر ان يجتمع فابيوس الخميس في مقر وزارته مع نظرائه الالماني والبولندي والاسباني والايطالي، بالاضافة الى وزراء دفاع هذه الدول. كما من المقرر ان يعقد وزراء خارجية الاتحاد الاوروبي اجتماعا مطلع الاسبوع المقبل حول الموضوع.

 واشترطت الدول الغربية ان تتوحد المعارضة السورية قبل تسليمها اسلحة تخوفا من وقوع هذه الاسلحة بين ايدي اسلاميين.

واعترفت باريس وواشنطن بشرعية الائتلاف الوطني السوري الجديد الذي يسعى للاطاحة بنظام بشار الاسد في سوريا. لكن الولايات المتحدة اكدت انها تعتبر الائتلاف ممثلا شرعيا لتطلعات الشعب السوري وليس “نوعا من الحكومة السورية في المنفى”.

Copy link