عربي وعالمي

قنديل يصل غزة.. وإسرائيل تلقاه بهدنة قصيرة

وصل رئيس الوزراء المصري مع الوفد المرافق له إلى مدينة رفح الفلسطينية في قطاع غزة، لملاقاة رئيس الحكومة الفلسطينية المقالة اسماعيل هنية.

 يأتي ذلك، بعيد اعلان مسؤول إسرائيلي كبير، أن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو وافق على تجميد العملية العسكرية الواسعة النطاق التي تشنها قواته ضد قطاع غزة خلال الزيارة التي سيقوم بها رئيس الوزراء المصري هشام قنديل للقطاع الجمعة، بحسب ما ذكرت وكالة “فرانس برس”.

 وقال المصدر إن “رئيس الوزراء نتنياهو وافق على طلب مصري بوقف إطلاق النار خلال الزيارة التي سيقوم بها إلى غزة اليوم رئيس الوزراء المصري والتي من المفترض أن تستغرق حوالي ثلاث ساعات”.

 وكان الدكتور ياسر علي، المتحدث باسم رئاسة الجمهورية،قد أعلن أمس الخميس، أن رئيس الوزراء المصري هشام قنديل يتوجه إلى قطاع غزة لدعم الشعب الفلسطيني، وفق ما أورد التلفزيون الرسمي.

 وأضاف أن “وفداً رفيع المستوى من مساعدي ومستشاري الرئيس ووزراء منهم وزير الصحة المصري، سيصاحب رئيس الوزراء

 ونقلت وكالة “رويترز” عن مصدر أمني قوله إن مدير المخابرات العامة المصرية اللواء محمد رأفت شحاتة سيكون ضمن وفد الزيارة.

 وتعتبر زيارة قنديل أول زيارة رسمية لمسؤول مصري رفيع المستوى لغزة منذ سيطرة حركة حماس على القطاع في يونيو/حزيران 2007.

 وأجرى الرئيس المصري اتصالات مع الرئيس الأمريكي باراك أوباما، والأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، والعاهل الأردني الملك عبدالله، حسبما قال المتحدث باسم الرئاسة. وأضاف المتحدث: “نحن نسعى لمحاولة إيقاف العدوان ونزيف الدماء”.

 يذكر أن مصر سحبت سفيرها لدى تل أبيب الأربعاء في أعقاب قصف إسرائيل قطاع غزة واغتيال أحمد الجعبري، قائد كتائب القسام الذراع العسكري لحماس. كما سلمت رسالة احتجاج للسفير الإسرائيلي الذي غادر القاهرة الخميس.

Copy link