عربي وعالمي

عمان تحتفل اليوم بعيدها الوطني 42

تحتفل سلطنة عُمان اليوم بعيدها الوطني الـ42 وهي تواصل مسيرة نهضتها الحديثة المرتكزة إلى التنمية والازدهار، معززة بتلاحم وطني بين السلطان قابوس بن سعيد سلطان عُمان وأبنائه على امتداد الوطن.. فيما البلاد تدخل مرحلة جديدة من مسيرة التنمية والبناء وتطرق أبواب تطوير مؤسسات الدولة العصرية. 
ويحتفل العمانيون بعيدهم الوطني الـ42 وهم يواصلون مسيرة النهضة المرتكزة إلى التنمية والازدهار والرفاهية بخطى مدروسة، معززة بتلاحم وطني بين السلطان قابوس بن سعيد وأبنائه على امتداد رحاب السلطنة التي شهدت في العام 2011 انطـلاقة جديدة تمثّلت في تعـديلات كبرى تجلّت في تطوير الشورى العماني هدفه دعم وتطوير مسيرة الشورى وتأكيد أهمية المشاركة من جميع أفراد المجتمع في مسيرة التنمية الشاملة بما يتماشى ومتطلبات التطور المنشود. وفي هذا الإطار أشار السلطان قابوس في كلمته في افتتاح الفترة الخامسة لمجلس عمان إلى تطلعه إلى «نقلة نوعية للعمل الوطني» الذي سيقوم به مجلس عمان في المرحلة المقبلة في ضوء ما أتيح له من صلاحيات موسعة في المجالين التشريعي والرقابي». 
ويهل العام 43 من عمر النهضة العمانية متزامناً مع نهضة شاملة بقيادة السلطان قابوس بن سعيد، مسجلة عبر مسيرتها إنجازات عدة على غير صعيد جعلتها أكثر ازدهاراً وأمناً واستقراراً. إذ استطاع السلطان قابوس منذ توليه مقاليد الحكم في السلطنة في العام 1970 الوصول بالمسيرة العمانية إلى مصاف الدول المتقدمة في مختلف الجوانب السياسية والاقتصادية والاجتماعية والحضارية.. إذ تواصل حكومة السلطان قابوس العمل في عدد من المشروعات الإنتاجية والخدمية الكبيرة، إذ ارتفع نصيب الفرد من الناتج المحلي الإجمالي إلى أكثر من 30 الف دولار سنويا وفق تقرير التنمية البشرية لعام 2009 الذي أصدره برنامج الأمم المتحدة حديثاً.
Copy link