عربي وعالمي

النيابة المصرية تفجر مفاجأة: “أتوبيس الموت” بأسيوط كان محملاً بـ 67 طفلا وحمولته 29 راكباً فقط

أكد المستشار عادل السعيد النائب العام المساعد والمتحدث الرسمي للنيابة العامة المصرية أن نيابات أسيوط ومكتب النائب العام يواصلون التحقيق في حادث قطار منفلوط، مشيرا إلى أنه النيابة تستكمل بصفة متوالية التحقيقات مع كل من محمد رشاد المتيني وزير النقل السابق. 
وقال المستشار السعيد في بيان له إن التحقيقات بأسيوط يتم استكمالها مع كل من المهندس محمد أحمد مهران نائب رئيس هيئة سكك حديد مصر للمنطقة الوسطى بأسيوط، وملاحظ البلوك، وعامل المزلقان، ورئيس قسم الهندسة بمنطقة الحادث، وسائق القطار و مساعده، ورئيس مباحث النقل والمواصلات بأسيوط، ومدير معهد نور الإسلام الأزهري مالك سيارة الأوتوبيس التي كانت تقل المجني عليهم، وخفراء المزلقان محل الحادث وأشار إلى أن التحقيقات كشفت تواجد 67 طفلا بأتوبيس المعهد الديني، بينما الحمولة المرخص بها 29 راكبا فقط .
 
من ناحية أخرى، بدأت اللجنة الفنية المشكلة من أساتذة كلية الهندسة عملها، وقد طلبت اللجنة موافاتها بصور رسمية مما انتهت إليه النيابة العامة في تحقيقات سابقة في حوادث مماثلة من توصيات وتقارير فنية ، وأكد المستشار السعيد أن النيابة العامة سوف تعلن النيابة العامة تباعا ما ستتخذه من قرارات في شأن التحقيقات.. يذكر أن النيابة كانت قد أمرت بصورة مبدئية بحبس كل من عامل المزلقان وملاحظ البلوك 15 يوما على ذمة التحقيقات.
Copy link