عربي وعالمي

78 قتيلا و"المعارضة" تسيطر على فوج بحلب
الجيش السوري الحر يضرب مطار “المزة” العسكري

قال ناشطون سوريون إن عناصر من الجيش السوري الحر المعارض استهدفوا مطار المزة العسكري بالقرب من العاصمة السورية دمشق، بقذائف الهاون. 
وأوضح ناشطون أن عمودا من الدخان شوهد في أرجاء العاصمة يتصاعد من داخل المطار اليوم، ويعد “مطار المزة العسكري” أحد الأذرع العسكرية الفاعلة في طيران جيش النظام ومنه تنطلق معظم الحوامات التي تقصف دمشق وريفها وفق تأكيدات السكان. 
وكانت منطقة (المزة 86) الموالية للنظام السوري تعرضت صباح الأحد لقصف بقذائف الهاون ما أوقع بعض الجرحى، وسبب أضرارا مادية.  
ومن جانب آخر، أعلنت لجان التنسيق المعارضة أن “الجيش السوري الحر” تمكن من السيطرة على الفوج 46 التابع للقوات الحكومية بعد معارك عنيفة وحصار دام 55 يوما، في حين أفاد ناشطون باستمرار أعمال العنف والاشتباكات في مدن سورية عدة ما أسفر عن مقتل 78 شخصا. 
ووفقا لمصادر المعارضة فإن “الفوج 46 قوات خاصة” يعد من أضخم القطع العسكرية الموجودة في محافظة حلب، وهو النقطة العسكرية الأقوى للجيش السوري في شمالي البلاد. 
وكان هذا الفوج من القوات العاملة في لبنان قبل خروج القوات السورية منه عام 2005. وانسحبت قواته وتمركزت في ريف حلب بقرية أورم الصغرى شرقي الأتارب. ويتألف الفوج من الكتائب التالية: الكتيبة 812، الكتيبة 625،الكتيبة 53 ،الكتيبة 326 (مدرعات)، والكتيبة 613 (مدفعية)، بالإضافة إلى كتيبة دفاع جوي ومستودعات ذخيرة ضخمة. 
من جانب آخر، ذكر الجيش الإسرائيلي أن جنودا سوريين “ربما قتلوا” بقصف من المدفعية الإسرائيلية استهدف، الأحد، هضبة الجولان السورية المحتلة.
ففي الجولان، قصفت المدفعية الإسرائيلية الأراضي السورية ردا على ما قال الجيش الإسرائيلي إنه إطلاق نار استهدف قواتها، في ثالث حادثة خلال نوفمبر الجاري. 
وأفاد المتحدث باسم الجيش الاسرائيلي، البريغادير جنرال يوعاف مردخاي، “لا نقبل تحت أي ظرف إطلاق النار على أراضي دولة إسرائيل، لكننا لا ننوي زيادة الوضع بالمنطقة سخونة”.
من جهة أخرى، قال ناشطون إن الجيش السوري قصف عددا من أحياء جنوب دمشق، بينما دارت معارك متواصلة بين الجيشين السوري والحر في منطقة جديدة عرطوز بريف العاصمة. 
كما استهدف انفجار حاجزا أمنيا في حي المزة بدمشق، بينما شنت قوات حكومية حملة اعتقالات واسعة في حرم المدينة الجامعية بالمدينة، حسب ما أفاد المركز الإعلامي السوري المعارض.
وتواصل قصف القوات السورية الصاروخي على بلدة كفر حمرة في ريف حلب، حسب شبكة سوريا مباشر، في حين قامت القوات الحكومية باقتحام حي الكاشف بدرعا وشنت حملة دهم للمنازل والاعتقالات. 
وقصفت المدفعية أيضا مناطق في محافظتي درعا ودير الزور، حيث استولى مقاتلو المعارضة بعد أسابيع من القتال على مطار مدني تستخدمه مروحيات سلاح الجو.
يشار إلى ان 142 شخصا قتلوا في أعمال عنف في سوريا، السبت، نصفهم من المدنيين، وفقا للمرصد السوري لحقوق الإنسان الذي تحدث عن مقتل أكثر من 39 ألف شخص منذ بداية النزاع قبل عشرين شهرا.
Copy link