عربي وعالمي

أكثر من أربعين ألف قتيل خلال عشرين شهراً من النزاع في سوريا

اوقعت اعمال العنف في سوريا اكثر من اربعين الف قتيل معظمهم من المدنيين منذ بدء الحركة الاحتجاجية ضد نظام الرئيس بشار الاسد قبل عشرين شهرا، بحسب حصيلة اوردها المرصد السوري لحقوق الانسان الخميس.

وقتل ما لا يقل عن 28 الفا و26 مدنيا منذ 15 مارس 2011 بحسب المرصد في عدد يشمل ايضا المدنيين الذين حملوا السلاح ضد القوات النظامية.

 ويبلغ عدد الجنود النظاميين الذين قتلوا عشرة آلاف و150 وعدد المنشقين 1379، حسب هذه المنظمة غير الحكومية التي تتخذ من لندن مقرا لها وتؤكد انها تعتمد على شبكة من الناشطين والمصادر الطبية في المستشفيات المدنية والعسكرية في البلاد.

 ويقول المرصد ان الارقام الني ينشرها تشمل الضحايا المدنيين والعسكريين ومقاتلي المعارضة. وتابع “يجب اضافة 574 شخصا قتلوا لم تعرف هوياتهم”، ما يرفع عدد القتلى خلال عشرين شهرا الى اربعين الفا و129. لكن هذه الارقام لا تشمل آلاف المفقودين في المعتقلات ولا معظم القتلى من “الشبيحة” الموالين للنظام.

Copy link