عربي وعالمي

مسئول روسي: السفن الحربية الروسية وصلت إلى شرق البحر المتوسط

أفاد مصدر مسئول بقيادة الأسطول البحري الروسي بأن مجموعة من السفن الحربية الروسية التابعة لأسطول البحر الأسود وصلت إلى منطقة في شرق البحر الأبيض المتوسط يمكنها -عند الضرورة – إجراء عملية إجلاء للمواطنين الروس في حال تصاعد النزاع الفلسطيني-الإسرائيلي.

 وأشارت وكالة أنباء /نوفوستي/ الروسية – في سياق نبأ أوردته على موقعهاالاليكترونى مساء /السبت/- إلى أن موظفة القنصلية الروسية في قطاع غزة, يلينا عليان, أعلنت في وقت سابق أن القنصلية تنوي ترتيب رحلة لأكثر من 100 شخص من مواطني روسيا وغيرها من دول رابطة الدول المستقلة المقيمين في قطاع غزة إلى مصر, مشيرة إلى أن حوالي 120 شخصا أبدوا الرغبة في مغادرة غزة. وأوضحت أن معظمهم زوجات الفلسطينيين الروسيات وأزواجهن وأطفالهم وكذلك مواطنو أوكرانيا وبيلاروسيا وكازاخستان ومولدافيا وقرغيزيا.

وكان مصدر عسكري روسي قد أعلن يوم /الجمعة/ أن موسكو احتاطت لاحتمال إجلاء الرعايا الروس عن قطاع غزة في حال تصاعد النزاع الفلسطيني الإسرائيلي, فأرسلت سفن حربية إلى شرق المتوسط.

وأضاف: “صدر لمجموعة من القطع البحرية الروسية التابعة لأسطول البحر الأسود تضم الطراد الصاروخي “موسكو” وسفينة الخفر “سميتليفي” وسفينتي الإنزال “نوفوشركسك” و”ساراتوف” والقاطرة البحرية “أم بي-304” وناقلة الوقود “إيفان بوبنوف”, الأمر بالتواجد في منطقة محددة في شرق البحر المتوسط لاحتمال إجلاء الرعايا الروس عن منطقة قطاع غزة في حال تصاعد النزاع الفلسطيني الإسرائيلي”. وكانت وزارة الدفاع الروسية قد أعلنت في وقت سابق من هذا الأسبوع عن توجه مجموعة من القطع البحرية الروسية والتي تضم السفن المذكورة إلى شواطئ الصومال في مهمة مكافحة القرصنة.

Copy link