عربي وعالمي

بعد مجزرة الجامعة.. حلب وسط معارك شرسة بين النظام والجيش الحر

شن الجيش السوري الحر عمليات عسكرية بقوة في مدينة حلب، وذلك بعد يوم من مقتل اكثر من 80 شخصا في هجوم على جامعة حلب.
وقالت الوكالة العربية السورية للأنباء (سانا) “قامت قوات الجيش الحر بعمليات نوعية ضد النظام في بعض أحياء حلب وريفها وأوقعت عددا من القتلى والإصابات في صفوفهم ودمرت آلياتهم المزودة برشاشات”.
ومن جهة أخرى كشفت الرابطة السورية لحقوق الإنسان إن ما يزيد على مليون مواطن تعرضوا للاعتقال التعسفي، منذ اندلاع الأزمة السورية في مارس عام 2011. وأوضحت الرابطة في تقرير لها أن 99% من المعتقلين تعرضوا للتعذيب بمختلف درجاته، وتم توثيق أكثر من 1350 حالة وفـتاة تحت التعذيب في السجون السورية، كما عثر على جثث مجهـولة الهوية قرب الحواجز الأمنية ومراكز الاعتقال تحمل جميعها آثارا فاضحة لتعذيب وحشي.
وبحسب تقرير الرابطة، التي نقلت مقرها الإداري من دمشق إلى القاهرة لأسباب أمنية، فإن هناك أكثر من 165 ألف معتقل في السجون السورية المختلفة، في ظروف غير إنسانية تفتقر إلى الحد الأدنى للعيش، وإن أوضاع السجناء في أقبية المخابرات والمعتقلات والمراكز السرية هي الأسوأ على الإطلاق، حيث سجلت الرابطة حالات وفاة كثيرة نتيجة التعذيب، بالإضافة إلى عشرات الحالات نتيجة الاختناق بسبب الاكتظاظ الرهيب داخل الزنازين الجماعية.
Copy link