عربي وعالمي

بريطانيا تتبنى برنامجا سريا لتجريد المشتبهين بالإرهاب من جنسيتها

ذكرت صحيفة “اندبندانت” أن “بريطانيا تبنت سرا برنامجا مثيرا للجدل لتجريد المشتبهين بالإرهاب من جنسيتها على أرضية حماية الأمن القومي، ومن بينهم اثنان قُتلا في هجمات الطائرات الأميركية من دون طيار”، لافتةً إلى ان “تحقيقاً أجراه مكتب الصحافة الاستقصائية بتكليف منها وجد أن وزارة الداخلية البريطانية جرّدت 21 فرداً من الجنسية البريطانية بمزاعم إرتباطهم بجماعات متشددة أو إرهابية، من بينهم 16 فردا منذ عام 2010”. 
وأشارت إلى أن “المكتب تمكن من التعرف على هويات هؤلاء بإستثناء 4، وأن إثنين منهم فقط نجحوا في إستئناف قرار تجريدهم من الجنسية وتم تسليم واحد منهم لاحقاً إلى الولايات المتحدة الأميركية”، مضيفة ان “5 على الأقل من هؤلاء الأفراد جردتهم الحكومة الائتلافية البريطانية من جنسية بلادها بالرغم من أنهم ولدوا في البلاد ومن بينهم رجل عاش فيها 50 عاما تقريبا، في حين تم إلغاء جوازات السفر البريطانيين من المتضررين مما افقدهم حقهم في دخول بريطانيا وحرمهم من حق الاستئناف ضد قرار وزارة الداخلية”.
 كما لفتت إلى ان “منتقدين حذروا من أن البرنامج يسمح للحكومة البريطانية بغسل أيديها من الرعايا البريطانيين المشتبه في صلتهم بالإرهاب، ويتيح أيضا قتل المجردين من الجنسية البريطانية أو نقلهم سراً إلى مراكز إعتقال من دون أن يترك أي عبء على هذه الحكومة يدفعها إلى التدخل”.
Copy link