عربي وعالمي

العراق: انتشال خمس جثث واستمرار البحث عن 12 أخرى بحادثة غرق عبارة

تمكن فريق الغواصين في الشرطة النهرية العراقية من انتشال جثث خمسة أشخاص بينهم ثلاثة رجال وامرأتان احداهما حامل كانوا من بين المدعوين في النادي اللبناني قبل غرقهم اثر انهيار عبارة النادي على شاطئ نهر دجلة في منطقة (المسبح). 
 وتتواصل الجهود للعثور على 12 شخصا كانوا من بين الغرقى في الحادث ولم يعثر عليهم فيما تم انتشال بقية الغرقى وتقديم الإسعافات الأولية لهم.
 وقال المتحدث باسم وزارة الداخلية العراقية العميد سعد معن في تصريح لوكالة الانباء الكويتية (كونا) مساء اليوم ان رجل أعمال عراقي يدير فرع شركة (كتربلر) في بغداد اقام مأدبة عشاء لموظفين في شركته في النادي اللبناني ونتيجة للزحام الشديد وزيادة عدد الحاضرين عن طاقة المطعم الاستيعابية انهارت العبارة الملتصقة بالمطعم على شاطئ دجلة.
 واضاف ان من بين الحاضرين في المطعم عضو مجلس محافظة بغداد محمد الربيعي ومسؤولين أمنيين.
 واوضح المتحدث ان جهود الشرطة النهرية والمساعدين متواصلة لانتشال الغرقى حيث تم انتشال خمس جثث اثنان منها لأمرأتين احداهما حامل فيما يجري الحديث عن غرق شخصية مهمة لم تحدد هويتها بعد كما يجري البحث عن 12 جثة أخرى مبينا ان هذه هي الحصيلة النهائية لعدد الضحايا بعد انتشال الغرقى الأحياء وتقديم الإسعافات الأولية.
 وذكر أن “عددا كبير من الناجين من الحادث اصيبوا بجروح ورضوض وكسور جراء سقوط المطعم وتم نقلهم إلى مستشفيات العاصمة لتلقي العلاج” موضحا ان الشرطة العراقية تجري تحقيقا مع صاحب المطعم سيد جمعة الموسوي للوقوف على اسباب الحادث.
 وكان مصدر امني في الشرطة العراقية قال لكونا ان عبارة ملحقة بالنادي اللبناني على شاطئ نهر دجلة في منطقة (المسبح) بحي الكرادة ببغداد انهارت ما ادى الى غرق ما لا يقل عن 100 شخص بينهم أطفال ونساء وقد تم انقاذ نحو 70 شخصا من الغرقى.
 ولفتت المصادر إلى أن “اعمال الانقاذ والبحث عن الناجين قد تستغرق بضع ساعات” موضحة أن “اسباب انهيار المطعم لم تعرف بعد” مستدركا بالقول “لكن المعطيات الأولية تشير إلى أنه ليس عملا تخريبيا”.
 وذكر شهود عيان من قاطني منطقة (المسبح) هرعوا إلى مكان الحادث أن العشرات من أهالي الذين تعرضوا للغرق توافدوا على المنطقة في حين قامت القوات الأمنية بقطع جميع الطرق المؤدية إلى المكان.
 ويعد هذا الحادث الأول في نوعه الذي يشهده العراق ربما بسبب ندرة المطاعم العائمة فيه على نهر دجلة وشهدت مياه دجلة خلال شهر فبرابر الجاري ارتفاعا لأكثر من متر ونصف المتر بسبب الفيضانات التي تسبب بها الهطول الغزير للأمطار بداية الشهر.
 يذكر أن مجمع (النادي اللبناني) يعد من أكبر المجمعات السياسية على نهر دجلة في بغداد وتأسس في العام 2010 بإدارة لبنانية ويحوي مطعما ومقهى وصالة حفلات إضافة إلى قاعة للاجتماعات.
Copy link