عربي وعالمي

كشف سر تنحي قاضي محاكمة مبارك والعادلي

 كشفت مصادر قضائية مصرية السبب الذي حمل المستشار حسن عبد الله على التنحي عن نظر قضية القرن المتهم فيها الرئيس المخلوع ونجلاه ووزير داخليته و6من مساعديه ورجل الأعمال الهارب حسين سالم؛ لاتهامهم بالتحريض على قتل المتظاهرين خلال ثورة25 يناير وتصدير الغاز لـ”إسرائيل”. 
وقالت المصادر: إن المستشار عبد الله واجه أثناء نظر “موقعة الجمل” انتقادات حادة من بعض المواطنين، الذين نظموا أكثر من وقفة احتجاجية أثناء نظر القضية وطالب المدعون بالحق المدني بتركه القضية، وانتداب قاضٍ آخر يتولى مكانه لسوء إدارته لجلسة المحاكمة، كما أنه تعرض لهجمة شرسة خلال الأيام الماضية من بعض وسائل الإعلام وتحليلات تكهنت بصدور أحكام مخففة في قضية القرن.
وشهد سجل المستشار عبد الله بمحكمة جنايات القاهرة العديد من قضايا الرأي العام التي أصدر فيها أحكامًا متنوعة مثل البراءة في موقعة الجمل.
وكان عبد الله قد حكم ببراءة كل من محمد صفوت محمد الشريف، وشهرته صفوت الشريف، وماجد محمود يونس الشربيني، ومحمد الغمراوي داود، وحسن خليفة، وأحمد فتحي مصطفى كامل سرور وشهرته فتحي سرور، ومحمد محمد أبو العينين، ويوسف عبد اللطيف هنداوي خطاب وشهرته يوسف خطاب، وشريف حسن أمين والي، ووليد ضياء الدين صالح، وعائشة عبد الهادي عبد الغني، وحسين قاسم علي مجاور، وإبراهيم أبو العيون أحمد كامل، وأحمد حمادة أحمد شيحة، وحسن التونسي، وإبراهيم فرحات، ورجب هلال بدوي حميدة وشهرته رجب حميدة، وطلعت أحمد بدوي القواس وشهرته طلعت القواس، وإيهاب أحمد سيد بدوي وشهرته إيهاب العمدة، وعلي رضوان أحمد محمد، وسعيد سيد علي عبد الخالق، ومحمد محمد عودة عابد، وحسام الدين علي مصطفى حنفي، وهاني عبد الرءوف إبراهيم، وغيابيًّا ببراءة كل من مرتضى أحمد محمد منصور، وأحمد مرتضى أحمد محمد منصور، وأحمد وحيد صلاح جمعة إبراهيم، ورفض الدعاوى المدنية وإلزام رافعيها مصاريفها ومبلغ مائتي جنيه وأتعاب المحاماة.
وأرجعت المصادر هذا الحكم الصادر من عبد الله بالتنحي عن نظر قضية مبارك ونجليه والعادلي و6 من مساعديه، واستشعاره الحرج، بعد أن طالته حملة اتهامات إلى أنه قاضي براءات رجال مبارك.
Copy link