عربي وعالمي

اغتيال مسؤول حكومي واشتباكات بدمشق

اغتالت مجموعة مسلحة ليل الخميس علي بلان مدير العلاقات العامة في وزارة الشؤون الاجتماعية وعضو لجنه الإغاثه في سوريا وذلك خلال اقتحام مطعم في حي المزة في دمشق وإطلاق الرصاص عليه”.

ويضم حي المزة عدد من السفارات والمبان الحكومية ومقار لمراكز أمنية، وشهد الحي في وقت سابق اشتباكات وقصف متبادل لكنه مازال يتمتع بحماية أمنية كثيفة من القوات الحكومية.

ومن جهة أخرى، أفاد المرصد عن وقوع “اشتباكات عنيفة بين القوات النظامية ومقاتلين من الكتائب المقاتلة في مدينة داريا” جنوب غرب دمشق، تزامنا مع قصف تتعرض له المدينة بالإضافة إلى مدينة معضمية الشام المجاورة لها.

وتقوم القوات النظامية منذ أسابيع باستهداف معاقل للمعارضة في محيط دمشق، يتخذونها قواعد خلفية للهجوم نحو العاصمة، المدينة الشديدة التحصين ونقطة ارتكاز نظام الرئيس السوري بشار الأسد الذي أعلن الأربعاء أن لا خيار له سوى “الانتصار” في الحرب الدائرة ببلاده.

وأصدر مجلس الأمن الدولي بالإجماع، بيانا غير ملزم الخميس دعا فيه إلى وقف العنف في سوريا “فوار”. واستنكر البيان “انتهاكات حقوق الإنسان من جانب قوات الحكومة السورية ومقاتلي المعارضة”.

وأدت أعمال العنف الخميس إلى مقتل 149 شخصا، بحسب المرصد السوري الذي يتخذ من بريطانيا مقرا ويقول إنه يعتمد على شبكة من الناشطين والمصادر الطبية في سوريا.

Copy link