عربي وعالمي

الزياني :دول مجلس التعاون بحاجة لإستراتيجية شاملة لمواجهة المخاطر

أكد الامين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية الدكتور عبداللطيف الزياني ان دول المجلس في حاجة إلى استراتيجية شاملة تحدد العناصر الضرورية لعمل خليجي مشترك لمواجهة المخاطر والتعافي منها. 
 وأوضح الزياني لدى افتتاحه هنا اليوم ورشة العمل التدريبية حول التخطيط المسبق للتعافي من مخاطر الكوارث ان من أهم مرتكزات هذه الاستراتيجية هي الشراكة مع الدول الإقليمية والمنظمات الدولية المتخصصة والأجهزة الدولية المعنية بمواجهة الكوارث والمخاطر. 
 وينظم الورشة مركز مجلس التعاون لإدارة حالات الطوارئ بالتعاون مع مكتب الأمم المتحدة للحد من مخاطر الكوارث والمركز العالمي للتعافي وذلك بمشاركة وفود من دول مجلس التعاون يمثلون مختلف القطاعات ذات العلاقة بالكوارث والمخاطر.
 وأعرب الزياني عن اعتزازه بالتعاون والتنسيق القائم بين المركز ومكتب الأمم المتحدة للحد من مخاطر الكوارث لتنظيم مثل هذه الورش المهمة وبمشاركة مختصين دوليين في هذا المجال.
 وأكد أن توفير البيئة الآمنة المستقرة والمستدامة لدول المجلس وشعوبها يأتي في مقدمة أولويات قادة دول مجلس التعاون مشيرا الى ان عقد هذه الورشة يأتي في أعقاب الزلازل التي ضربت إيران مؤخرا وامتدت آثارها إلى دول المنطقة منبها إلى أن دول المجلس لديها خطط طوارئ لمواجهة مثل هذه المخاطر.
 ولفت الى ان القدرة على التعافي من الأزمات والتعامل مع الكوارث أمر أساسي في تحقيق السلامة العامة والتي تمثل عنصرا أساسيا لتحقيق الأهداف الإنمائية لدول المجلس مشيرا الى اهمية التوعية بالمخاطر وضرورة إشراك المواطن في جهود مكافحة الكوارث من خلال زيادة الوعي العام بكيفية التعامل معها والتقليل من آثارها.
 وشدد على أهمية العمل الخليجي المشترك لمواجهة المخاطر والتعافي منها مبينا أن التنسيق والتعاون المشترك من شأنه أن يقلل الخسائر.
Copy link