عربي وعالمي

نجاة 300 راكب بعد خلل في أحدث طائرات السعودية

 تسبب خلل مفاجئ في أحد محركات طائرة بوينج 777 كان على متنها أكثر من 300 راكب في طريقها من جدة إلى الرياض وتشغيله بالسرعة القصوى، في ارتطام معدة أرضية بالمحرك وانكسار العمود الذي كان يربط الطائرة بعربة السحب وتحطم مراوح الطائرة دون تضرر الركاب أو العاملين على أرضية المطار. 
وقالت مصادر مطلعة في مطار الملك عبد العزيز بجدة: “الطائرة التي تعرضت للخلل هي آخر طائرة دخلت الخدمة لدى الخطوط الجوية العربية السعودية وهي من طراز بوينج 777”. 
وعن تفاصيل الحادث قال المصدر: “الطائرة كانت متجهة إلى الرياض وعلى متنها أكثر من 300 راكب، وكان سائق معدة سحب الطائرات إلى الخلف (Push Back) يقوم بعمله في الوقت الذي كان المحرك يعمل على الحالة العادية، وأثناء ذلك اشتغل الأيسر للطائرة بأقصى قوته وبشكل مفاجئ”. 
وأضاف وفق صحيفة الاقتصادية: “لاحظ سائق المعدة الأرضية ارتفاع صوت المحرك الأيسر فجأة فهرب، واندفعت المعدة يسارًا باتجاه المحرك واصطدمت به، ما أدى إلى تحرك الطائرة 50 متراً تقريباً، وفي الوقت نفسه تدخل الكابتن وأطفأ المحرك بالقوة، فيما لم يصب أحد من الركاب وتم إخلاؤهم بسلام، ولم يتضرر كذلك العاملون على أرضية المطار بجانب الطائرة”.
وكشف المصدر أن هيئة سلامة الطيران أخذت التسجيلات الموجودة على الطائرة لمعرفة ما حدث عليها قبل عمل المحرك فجأة، وتم التحفظ على الطائرة ونقلها إلى منطقة الصيانة ووضع أشرطة تحذيرية عليها لئلا يقترب منها أو يستخدمها أحد حتى يرجع إليها المحققون، ويتم فحص المحرك فنيًا لمعرفة السبب، ولفت إلى أنه تم إعادة جدولة رحلة الركاب على متن رحلة أخرى.
Copy link