عربي وعالمي

بعد تعرضه للطعن من شاب لا يزال يتلقى العلاج بمستشفى الكويت
استقرار الحالة الصحية لإمام مسجد «أميركية الشارقة»

غادر إمام مسجد الجامعة الأميركية بالشارقة، ضياء سويدان، عربي الجنسية، مستشفى القاسمي بعد تلقيه العلاج اللازم، والتأكد من استقرار حالته الصحية، حيث أُجريت له خياطة في الكتف عن طريق خمسة غرز طبية.
وكان سويدان تعرّض، أمس الأول، لطعن في كتفه بآلة حادة من قبل أحمد. خ. ف «26 عاماً»، كندي الجنسية من أصل عربي، لا يزال يتلقى العلاج في مستشفى الكويت بالشارقة، بعد تعرضه لإصابات في يديه وصفتها إدارة المستشفى بالبالغة، وقد تحتاج لجراحة تجميلية جراء تمزق في الأربطة جرّاء تعرضه لآلة حادة. وقالت مستشفى الكويت، إن الشاب ما زال يتلقى العلاج في قسم الرجال بالمستشفى، وإنه تحت الحراسة من قبل رجال الشرطة، حيث إنه عصبي المزاج، فيما يحاول الفريق الطبي المشرف عليه تهدئته وعلاجه، حيث سيسمح لفريق التحقيق بأخذ أقواله بعد التأكد من استقرار حالته.
وأفاد إمام المسجد، في لقاء له مع تلفزيون الشارقة، بأن الشخص الذي اعتدى عليه فاجأه وفي يده سكين ويدعوه للمبارزة، وعندما حاول تهدئته أقدم عليه وطعنه في كتفه وأثناء مقاومته أُصيب في يده بجرح من السكين التي كان ممسكاً بها.
وتابع أن الشخص أقدم على الفرار، إلا أن الشرطة أمسكت به، مؤكداً أنه لا يعلم الدوافع التي أدت لإقدام الشاب على فعلته حتى الآن.
وكانت الجامعة الأميركية بالشارقة قد شهدت واقعة التعدي على الإمام من قبل شخص كان يدرس في الجامعة ذاتها، وُصف بأنه مريض نفسي يتعاطى بعض الحبوب المهدئة، حيث أصيب الإمام في كتفه.
وأفاد وقتها العميد عبدالله مبارك الدخان نائب قائد العام لشرطة الشارقة بأن الشخص، وبعد أن قام بطعن الإمام بسكين في كتفه، قاد مركبته وحاول الهروب من المكان، وأنه، ونتيجة لعصبيته الشديدة، تسبب في أضرار لحقت بخمس سيارات كانت تصطف في الجامعة، إلا أن رجال الشرطة تمكنوا من الإمساك به وتوقيفه.
كما قامت الجامعة الأميركية ومنذ حدوث الواقعة، بإرسال بريد إلكتروني للطلاب لديها وأعضاء هيئة التدريس تعلمهم فيه بالحادث وتطمئنهم عن الوضع، حيث تعامل أمن الحرم الجامعي والشرطة مع الحادث سريعاً، وتم إلقاء القبض على الجاني على الفور.
Copy link