سبر القوافي

موعدٌ مع الماضي

في الحياة .. تَطوفُ بنا أحلامنا 
العنيدة .، وذكرياتُنا العتيقة .. 
وماضينا الذي كنا أحياناً نتناساهُ .. 
وأحياناً نَحِنُّ إليه .، وغالباً ما تدفنهُ 
ذاكرتنا تحتَ ستارِ التجاهل بعذرٍ 
غيرُ مقبول وهو الانغماسِ بمشاغل 
الحياة .، ولكننا .. وفي أوقاتِ تسكعنا
بين الطرقات .، أو جلوسنا على رمالِ
البحار .. نجدُ أنفسنا على موعدٍ مع الماضي ،
يأخذنا الحنينُ لأماكنَ كان لنا فيها مواقفَ
وصُدف .. أماكِنَ تنفست بنا واستنشقنا زفيرُها .
وأماكنَ كان لها تاريخٌ من الزمن ، عهِدَهُ أجدادنا ،
رأيناهُ بهم وأحببناهُ منهم وتوارثناهُ بعدهم ،
بعد أن نقشت سنواتُ كفاحهم من أجل
المحافظةَ عليهِ تجاعيدَ الخبرةَ والحكمةَ والتجارب
على وجوههم ، ورسمت خطوطَ الهِمة والصمود
والجلَد على كفوفهم . ً تلكَ الأماكن ، في الماضي
والحاضر .. رسمنا بها حدودَ أمانينا .. ونسجنا
تحتَ سمائِها خيوطَ آمالنا .. وتركنا على
جُدرانها نقوشَ أفراحنا .. كنا نلهو
على رمال شواطئها ونمرح .. وفي كثيرٍ من الأوقات
نبكي عندَ نواصي طرقاتها مُتكئينَ على نوافذَ التمني
بلقاءِ ذلكَ الماضي العابر ، الذي رحلَ وتركنا
للذكرياتِ تُقلِّبنا يميناً ويسار ..
تمضي السنوات ونحن لازلنا نحملُ
بأعماقِنا عُهوداً من الوفاءِ لتلكَ الأماكن ..
وكلما مررنا بها تلفُنا نسماتَ هوائها بأعذب
مشاعر الاشتياقِ لأن تعودَ كسابقِ عهدها ..
فحينَ نتنفسُ أصالةَ مبانيها .. تُحلقُ أرواحنا
نحو غيومها .. وتهيمُ قلوبنا بجمالِ بساطتها ..
فتُذكرنا بأن السابقين الصانعينَ لأمجادها
وعراقتها لايزالونَ هنا .. بيننا بأرواحهم
وآثارهم ، وما علينا إلا أن نمنعَ غبار النسيان
من أن يتراكم على أبواب الذاكرة
فيضيعُ بذلكَ ذكرهم إلى الأبد .
فلِنجعل ذكرُ ماضينا حيّاً على مر العصور ،
تتداولهُ الأجيال في قصصٍ وحكاياتٍ تُبرزُ جوانبَ
الطيبةَ والأصالةَ والعزيمةَ في أجدادنا السابقين ،
ومن واجبنا أن نحافظَ عليه ونفتخرُ بانتمائنا إليه . 


قلمً/ عايشة الفجري
twitter: AishaAlfajri   
Copy link