عربي وعالمي

مصر.. “الخلية” خططت لتفجير سفارتين

كشفت تحريات جهاز الأمن الوطني المصري، الأربعاء، أن الخلية الإرهابية المرتبطة بالقاعدة التي تم الإعلان عن إيقافها السبت، خططت لتفجير السفارتين الفرنسية والأميركية بسيارات مفخخة، حسبما أعلنت وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية.
وقالت الوكالة نقلا عن تحريات الأمن الوطني إن “المتهمين كانوا يعتزمون القيام بأعمال إرهابية تفجيرية داخل مصر عن طريق تنفيذ عمليات انتحارية من خلال اختراق الأطواق الأمنية المتواجدة أمام السفارتين الفرنسية، وأوضحت التحقيقات أن تخطيط الخلية الإرهابية لتفجير السفارة الفرنسية كان يتم بهدف “الاحتجاج على تدخل فرنسا عسكريا في مالي”.
وأوضحت تحريات الأمن أن المتهمين الثلاثة الموقوفين في الخلية هم من الهاربين في أحداث اقتحام السجون خلال الأيام الأولى للثورة في مصر في يناير 2011، وكشفت أن اثنين منهم جرى ترحيلهما من الجزائر وإيران إلى مصر في 2009 حيث جرى سجنهما إلى أن هربا.
وكشفت التحريات أن أحد عناصر الخلية كان على اتصال بخلية مدينة نصر الإرهابية التي أوقفتها السلطات في أكتوبر الماضي ويحاكم أعضاؤها حاليا، واعترف المتهمون الثلاثة بالتواصل مع تنظيم القاعدة إلا انهم أنكروا نيتهم القيام بأعمال تخريبية إرهابية، حسب التحقيقات معهم التي نشرتها الوكالة.
وكان وزير الداخلية المصري محمد إبراهيم أعلن في مؤتمر صحفي السبت أن الأجهزة الأمنية قبضت على ثلاثة أعضاء في خلية إرهابية خططت لهجوم انتحاري على سفارة غربية وأهداف أخرى في البلاد، دون أن يوضح السفارة المستهدفة.
وأوضح إبراهيم أنه جرى ضبط 10 كيلوغرامات من مادة نيترات الأمونيوم التي تستخدم في صنع المواد المتفجرة مع أفراد الخلية، بالإضافة لجهاز كمبيوتر يحتوي على تعليمات لصنع المتفجرات.
وأمرت النيابة المصرية الأحد بتوقيف اثنين من المتهمين 15 يوما قيد الاستجواب، وفرضت الإقامة الجبرية على الثالث، قبل أن يعدل المحامي العام الأول لنيابة أمن الدولة العليا عن قرار فرض الإقامة الجبرية على الثالث ويضمه إلى الحبس 15 يوما.
Copy link