عربي وعالمي

اعتنقت الإسلام منذ 5 شهور
قوات “الأسد”.. تقتل أمريكية قاتلت مع المعارضة السورية

ذكرت وسائل إعلام رسمية سورية اليوم الجمعة ان القوات الموالية للرئيس بشار الاسد قتلت أمريكية من ميشيجان اعتنقت الإسلام وعمرها 33 عاما وبريطانيا في كمين لمجموعة استطلاع تابعة للمعارضة المسلحة في مدينة ادلب الشمالية.
وقالت مونيكا مانسفيلد إسبيلمان عمة القتيلة نيكول مانسفيلد لرويترز يوم الخميس ان مكتب التحقيقات الاتحادي أبلغها بعد ظهر الخميس بمقتل ابنة اخيها وهي من فلينت.
وبث التلفزيون السوري تصويرا لجثة المرأة التي كانت ترتدي حجابا كاملًا أسود اللون.. كما عرض التصوير أيضًا بطاقة هويتها الامريكية.
وقالت وسائل الاعلام الحكومية ان القتيل البريطاني يدعى علي مناصفي وهو مولود عام 1990 وقتل في نفس الكمين. واكد مصدر امني اوروبي الانباء لرويترز.
وقال مسؤولون امنيون اوروبيون في الآونة الأخيرة ان من المعتقد أن ما بين 70 و100 بريطاني موجودون في سوريا يقاتل أغلبهم في صفوف فصائل اسلامية متشددة.
وقالت وسائل الاعلام الحكومية السورية ان التحقيقات الاولية تشير إلى ان مانسفيلد ومناصفي كانا ضمن مجموعة في مهمة لاستكشاف نقطة تفتيش قريبة. ووردت أنباء عن مقتل مسلح معارض ثالث ايضا لكن هويته لم تعرف.
وأضافت أن القوات الحكومية عثرت مع القتلى على اسلحة وعدد من الوثائق من بينها رسم لبناية امنية.
وقالت إسبيلمان يوم الخميس انها ليست لديها تفاصيل عن كيفية مقتل ابنة اخيها.
وقالت لرويترز “إنني منهارة. من الواضح أنها كانت تقاتل مع قوات المعارضة.”
واضافت قولها ان مانسفيلد وهي أم لطفلة عمرها 18 شهرا اعتنقت الإسلام منذ نحو خمسة أعوام لكنها لم تكن تعلم ان ابنة أخيها سافرت إلى سوريا.
Copy link