عربي وعالمي

70 قتيلاً سقطوا بنيران قوات الأسد أمس
السعودية تناشد المجتمع الدولي وضع حد للإبادة في سوريا

وجهت المملكة العربية السعودية مناشدة للمجتمع الدولي لوضع حد للإبادة والحصار التي يتعرض لها أبناء الشعب السوري، والسعي الجاد للسماح بدخول المساعدات الإغاثية والدوائية، جاء ذلك خلال اجتماع مجلس الوزراء السعودي.

وصرح وزير الثقافة والإعلام السعودي الدكتور عبد العزيز محيى الدين خوجة بأن مجلس الوزراء السعودي اطّلع على عدد من التقارير عن مستجدات الأحداث وتطوراتها في المنطقة والعالم، ومن ذلك ما يتعرض له أبناء الشعب السوري في هذا الشهر الكريم من إبادة وحصار في أبشع صور انتهاك لحقوق الإنسان والأعراف الدولية.

وناشد المجلس مجددا المجتمع الدولي بوضع حد لجميع أنواع الإبادة والتجويع التي يتعرض لها أبناء الشعب السوري والسعي الجاد للسماح بدخول المساعدات الإغاثية والدوائية.

ومن جهة أخرى سقط 70 قتيلاً بنيران قوات الأسد أمس فيما أغار الطيران الحربي السوري على أحياء دمشق الجنوبية بينما واصلت القوات النظامية هجومها على حي القابون المحاصر وسط اشتباكات عنيفة مع المدافعين عنه، وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان : إن اشتباكات عنيفة جرت صباح أمس بين القوات النظامية وألوية الجيش الحر الموجودة فيه وأضاف أن مئات العائلات لا تزال محاصرة في الحي الذي تعرّض لقصف بصواريخ أرض أرض ومدافع الهاون، ما تسبّب في مقتل عشرين شخصًا وإصابة عشرات، وفقا للجان التنسيق.

وقالت شبكة شام من جهتها: إن القوات النظامية حشدت عددًا كبيرًا من الآليات والجنود، وهي تحاول اقتحام الحي الذي يربط الغوطة الشرقية.