عربي وعالمي

البرادعي: الأسبوع الحالي في مصر سيكون حاسمًا

أكد نائب الرئيس المؤقت في الحكومة التي عينها الجيش بمصر محمد البرادعي أن الأسبوع الحالي سيكون حاسمًا في الوصول إلى حل. 
وأوضح في حوار مع صحيفة “الشرق الأوسط” ضرورة إيجاد حل للعنف الموجود في الشارع، مشيرًا إلى أنه لا بد من إيجاد حل سلمي، وإعلانٍ لنبذ العنف.
وأكد ضرورة تخفيض أعداد الموجودين في الميادين في حال الوصول إلى حل سلمي، وبدء العمل مع الإخوان على إشراكهم في الحياة السياسية، وكتابة الدستور؛ لأن كل مصري لا بد أن يكون له دور في مصر الديمقراطية، على حد قوله.
وألمح إلى حل الأحزاب الدينية قائلاً: “إذا كان حزب الإخوان يرغب بالمشاركة السياسية، يجب أن يكون ذلك في إطار الدستور، وألا تكون هناك أحزاب على أساس ديني”.
وكان البرادعي قد تعرض لهجوم شديد من داخل جبهة الانقلابيين بعد دعوته للإفراج عن الرئيس مرسي في إطار حل سلمي للأزمة، ما أدى لتراجعه بعد ذلك. ويشن إعلاميون مؤيدون للانقلاب العسكري في مصر حملة ضد البرادعي اعتبر مراقبون أنها تأتي لحرقه بعد انتهاء دوره في الانقلاب الذي أطاح بأول رئيس مصري منتخب.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق