عربي وعالمي

بعد لقائه نظراءه الخليجيين.. وزير المالية السعودي: “النفس منسدة”

في مؤشر يعكس عدم رضاه عما آلت إليه نتائج الجولة الأولى في الاجتماع المشترك للجنة التعاون المالي والاقتصادي الخليجية، امتنع وزير المالية السعودي الدكتور إبراهيم العساف عن التصريح عقب خروجه من القاعة، مكتفيا بالقول “النفس منسدة”. 
يأتي ذلك، فيما أبلغ محافظ مؤسسة النقد العربي السعودي الدكتور فهد المبارك، الصحفيين عقب اجتماعات لجنة محافظي مؤسسات النقد والبنوك المركزية، أن ملف “العملة الموحدة” لا يزال تحت الدراسة، مؤكدا أنه لا وجود لجدول زمني يمكن من خلاله الجزم بالموعد الذي سيتم العمل فيه بالعملة الخليجية.
وخلال الاجتماعين الاقتصاديين الهامين اللذين انعقدا في الرياض، ناقش المجتمعون الأوضاع الاقتصادية في دول مجلس التعاون والتطورات في مجال السياسات المالية والنقدية، طبقا لما صرح بذلك إلى “الوطن” محافظ مؤسسة النقد السعودي.
وعقد وزراء المالية والاقتصاد ومحافظو مؤسسات النقد والبنوك المركزية بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية الاجتماع الـ 97 للجنة التعاون المالي والاقتصادي والاجتماع المشترك مع لجنة المحافظين وصندوق النقد الدولي, وذلك بمقر الأمانة بالرياض برئاسة وزير المالية البحرين أحمد بن محمد آل خليفة، والذي شدد على أهمية الموضوعات المدرجة على جدول أعمال اللجنة المشتركة، وفي مقدمتها الاتحاد النقدي وهيئة الاتحاد الجمركي ومستجدات مشروع سكة حديد دول المجلس ومتابعة ما توصل إليه فريق العمل المكلف بوضع النظام الضريبي الموحد والنظام الأساسي للهيئة القضائية الاقتصادية.
وقال آل خليفة: إن الاجتماع بحث النظام الموحد لحماية المستهلك تمهيدا لرفعه للمجلس الأعلى في دورته الـ34 لاعتماده والعمل به بصفة إلزامية، مبينًا أن الموضوعات المدرجة على جدول اجتماع الرياض تصب كلها في تعزيز مسيرة مجلس التعاون لما لها من دور فعال في زيادة التكامل والاندماج الاقتصادي بين دول المجلس.
وبين وزير المالية البحريني أنه تم استعراض ورقة صندوق النقد الدولي بشأن السياسات المالية والتحديات بدول المجلس في ظل التطورات الاقتصادية والمالية على المستوى الإقليمي والدولي ومدى تأثيرها على دول المجلس.
Copy link