عربي وعالمي

قتلى بريف “إدلب” وانقطاع للكهرباء بـ”دمشق”

قال ناشطون سوريون سيارة مفخخة انفجرت في بلدة دركوش بريف إدلب، أسفرت عن سقوط عشرات القتلى والجرحى، بينما شهدت عدد من المحافظات السورية والعاصمة دمشق انقطاعا في التيار الكهربائي بسبب عطل مفاجئ. 
وأضافوا أن الانفجار ناجم عن سيارة مفخخة انفجرت وسط منطقة السوق في البلدة, تلاها غارتين جويتين للقوات الحكومية بالصواريخ والرشاشات الثقيلة، في حين شن الطيران السوري غارات جوية على سراقب وخان السبيل.
و في العاصمة السورية دمشق استمرت الاشتباكات المسلحة بين افراد الجيش الحر والجيش السوري في محاولة للسيطرة على الأحياء الشرقية.
وذكر ناشطون أن حي جوبر الذي يتمركز فيه مقاتلو المعارضة تعرض لقصف صاروخي، فيما دارات اشتباكات عنيفة بين ما يعرف بكتيبة الفرسان وأفراد الجيش السوري في  محاولة للتصدي لمحاولة اقتحام حي القابون.
وفي ريف دمشق، واصل الطيران الحربي قصفه للغوطة الشرقية التي تعد أكبر مركز لتجمع مقاتلي المعارضة، فيما يقوم أفراد مما يعرف بتجمع أمجاد الإسلام باستهداف مقار تابعة للجيش السوري على المتحلق الجنوبي المطل على العديد من الأحياء التابعة للغوطة الشرقية.
من جانبه، أعلن الجيش السوري أنه عزز سيطرته على بلدتي الذيابية والحسينية جنوب دمشق، وتحدثت القوات الحكومية عن إيقاع خسائر كبيرة في صفوف المعارضة المسلحة.
وتعد هذه الخطوة جزءا من عملية تأمين محيط العاصمة، حيث تشرف البلدتان عن الطريق بين دمشق ومحافظة السويداء جنوبي البلاد.
وفي درعا، أشارت المعارضة المسلحة إلى أن مقاتليها تصدوا بمضادات الطيران لطائرة حربية سورية أثناء غارات على المدينة قرب الحدود مع الأردن.
وذكر ناشطون أن المقاتلين أصابوا الطائرة بينما كانت تحلق على ارتفاع منخفض فوق ريف درعا، وأنها اضطرت للهبوط في مطار عسكري قريب، وهي المرة الثانية التي تصيب فيها المعارضة السورية طائرة حربية في درعا خلال الشهر الجاري.
فيما هاجم الجيش الحر في ريف درعا الشمالي مقار الجيش الحكومي في المدخل الجنوبي لبلدة خربة غزالة.
أما في حلب فقد نشبت اشتباكات بين الجيشين الحر والحكومي في حي سليمان الحلبي، كما استهدف الطيران الحربي مدينة الباب وبلدة تادف في الشمال الشرقي من ريف حلب، بينما قصفت القوات الحكومية براجمات الصواريخ وقذائف الهاون قرى جبل الأكراد في ريف اللاذقية.
وشهدت عدد من المحافظات السورية انقطاعا في التيار الكهربائي بسبب عطل أصاب إحدى المحطات الكهربائية، بحسب تصريح لوزير الكهرباء عماد خميس وفقا لوكالة الأنباء السورية (سانا).
وقال خميس إن “انقطاع التيار الكهربائي في عدد من محافظات المناطق الوسطى والساحلية والجنوبية ناجم عن خلل في إحدى محطات توليد الطاقة الكهربائية”.
وأشار وزير الكهرباء إلى أن “ورشات الصيانة والاصلاح في الوزارة تعمل على إصلاح هذا العطل وإعادة التيار الكهربائي إلى وضعه السابق تدريجيا خلال الساعات القليلة القادمة”.
Copy link