عربي وعالمي

مبادرة عربية تدعو السعودية للمحافظة على عضويتها في مجلس الأمن

دعت البعثة المراقبة الدائمة لدولة فلسطين لدى الأمم المتحدة المجموعة العربية هنا الى اعتماد مشروع بيان يدعو المملكة العربية السعودية للمحافظة على عضويتها في مجلس الأمن لمواصلة دورها في الدفاع عن القضايا العربية والإسلامية من داخل المجلس.
وطلبت بعثة فلسطين من المجموعة العربية الليلة الماضية اعتماد مشروع البيان الصحافي قبل الواحدة من بعد ظهر اليوم السبت بالتوقيت المحلي.
وجاء في مشروع البيان الذي حصلت وكالة الأنباء الكويتية (كونا) على نسخة منه أن المجموعة ترى ان السعودية “خير من يمثل الأمتين العربية والإسلامية في هذه المرحلة الدقيقة والتاريخية وخاصة بالنسبة لمنطقة الشرق الأوسط”.
ودعا مشروع البيان السعودية للحفاظ على عضويتها في مجلس الأمن لمواصلة دورها المبدئي والشجاع “في الدفاع عن قضايانا وتحديدا من على منبر مجلس الأمن”.
وأشار دبلوماسيون في الأمم المتحدة الى أن السعودية قد تعيد النظر في موقفها على ضوء هذا المقترح خاصة وأنها لم تقدم رسالة رسمية إلى الأمم المتحدة باعتذارها عن قبول العضوية.
وكانت السعودية اعلنت امس الجمعة اعتذارها عن قبول العضوية غير الدائمة في مجلس الأمن حتى يتم اصلاحه وتمكينه فعليا وعمليا من أداء واجباته وتحمل مسؤولياته في الحفاظ على الأمن والسلم الدوليين.
وجاء الاعتذار في بيان لوزارة الخارجية السعودية أشار إلى أن بقاء القضية الفلسطينية بدون حل طيلة 65 عاما واستمرار الأزمة السورية بدون عقوبات رادعة للنظام السوري من الأدلة الساطعة على عجز مجلس الأمن عن أداء واجباته وتحمل مسؤولياته.
واضاف البيان أن المملكة انطلاقا من مسؤولياتها التاريخية تجاه شعبها وأمتها العربية والإسلامية وتجاه الشعوب المحبة والمتطلعة للسلام والاستقرار في جميع أنحاء العالم لا يسعها إلا أن تعلن اعتذارها عن قبول عضوية مجلس الأمن حتى يتم إصلاحه وتمكينه فعليا وعمليا من أداء واجباته وتحمل مسؤولياته في الحفاظ على الأمن والسلم العالميين.
Copy link