عربي وعالمي

"أرامكو" تكثف جهودها وأعمالها الميدانية للوفاء بوعدها
مدينة الملك عبدالله الرياضية.. جاهزة قبل نهاية العام

قبل نهاية العام الجاري.. تكون اللمسات الأخيرة قد وضعت على مشروع استاد كرة القدم في مدينة الملك عبدالله في مدينة جدة السعودية، ليكون على أتم الاستعداد لاستضافة بطولة خليجي 22 في العام الذي يليه.
كان من المقرر أن ينتهي المشروع في أكتوبر العام المقبل، إلا أن الشركة المنفذة (شركة آرامكو) كثفت جهودها وضاعفت نشاطها خلال الفترة الماضية للوفاء بوعدها بإنجازه نهاية هذا العام 2013 بدلاً من الموعد المحدد في العقد وهو أكتوبر 2014. 
 
وحسب تصريحات سابقة للمهندس أحمد عبد العزيز السليم، مدير إدارة المشاريع بأرامكو السعودية والمشرف على تنفيذ مشروع مدينة الملك عبد الله الرياضية بجدة، فإن المشروع العملاق صُمِّم بمواصفات عالمية حديثة ومتوافقة مع متطلبات الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)؛ لاستضافة المسابقات المحلية، والقارية، والدولية، وليستوعب الملعب 60 ألف متفرج”.
 
يُذكر أن مدينة الملك عبد الله الرياضية أمر بإنشائها خادم الحرمين الشريفين، وتنفذها شركة أرامكو السعودية، وتضم المدينة الرياضية ملعباً دولياً لكرة القدم يتسع لـ60 ألف متفرج، وملاعب رياضية مختلفة الأحجام؛ للتدريب، وصالات مغطاة لألعاب متنوعة.
 
ويقع المشروع شمال مطار الملك عبد العزيز، وبدأ تنفيذه عام 2010، وكان مقرراً تسليمه في شهر أكتوبر 2014، ولكن من المتوقع وحسب تصريحات مسؤول “أرامكو” الانتهاء من تنفيذه بنهاية العام الجاري 2013.
كما من المقرر أن يستضيف الملعب بطولة خليجي 22 في نوفمبر العام المقبل، بعد قرر نقل تنظيمها في جدة بدلاً من البصرة في العراق.
 
Copy link