عربي وعالمي

“كورونا”.. ارتفاع عدد حالات الوفاة بالخليج

أعلنت هيئة الصحة في أبوظبي عن وفاة مريضة مصابة بفيروس “كورونا” المسبب لمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية وفقا لما ذكرت وكالة الأنباء الإماراتية الرسمية “وام” مساء الاثنين. 
والمتوفاة هي أردنية كانت مقيمة في دولة الإمارات وتم الإعلان عن إصابتها نهاية شهر نوفمبر الماضي مع زوجها وابنها.
 كما أعلنت الهيئة أن الحالة الصحية للزوج والابن مستقرة وهما يخضعان للرعاية الطبية الكاملة.
وأكدت الهيئة أنها تقوم بالتنسيق مع وزارة الصحة والهيئات الصحية والجهات المعنية في البلاد في هذا الشأن، وقامت باتخاذ الاجراءات اللازمة والاحترازية المعتمدة من منظمة الصحة العالمية.
وأشارت الوزارة إلى أن منظمة الصحة العالمية أكدت أن الفيروس لا يشكل قلقا على الصحة العامة في الوقت الحالي، وشددت على أن الوضع الحالي لا يتطلب أية إجراءات لحظر السفر إلى أي دولة في العالم، ولا يتطلب إجراء فحوصات مبكرة في منافذ الدول ولا فرض أية قيود على التجارة.
وكانت منظمة الصحة العالمية أعلنت وفاة شخصين اثنين بالفيروس في قطر يوم الاثنين، كما توفي شخص في سلطنة عمان، فيما بلغت عدد الحالات الوفاة في السعودية حتى الآن 55 شخصا.
وأودى الفيروس الذي ظهر العام الماضي ويسبب السعال والحمى والالتهاب الرئوي بحياة ما يقرب من 40% من الأشخاص الذين أصيبوا به حتى الآن في جميع انحاء العالم. وعثر على حالات الإصابة بالفيروس في دول في أنحاء الشرق الأوسط وفي أوروبا وشمال افريقيا.
              
وتقول منظمة الصحة العالمية ومقرها جنيف إن عدد حالات الإصابة بالفيروس المؤكدة معمليا التي أبلغت بها 163 حالة إجمالا بالإضافة إلى ما لا يقل عن 12 حالة محتملة ووفاة 70 شخصا.
              
وقالت المنظمة إن المرضى الذين تم تشخيص حالاتهم والاعلان عنهم حتى الآن كانوا يعانون من أمراض في الجهاز التنفسي في المقام الأول.
ومن بين المشاكل الصحية الأخرى المألوفة في حالات الإصابة بالفيروس الإسهال ومضاعفات مثل فشل الجهاز البولي.
Copy link