عربي وعالمي

“النور” يوافق على الدستور.. ويعلن بأنه “ليس حزبًا دينيًا”

أعلن حزب “النور” مشاركته في الاستفتاء على مشروع الدستور الجديد، داعياً الناخبين إلى التصويت بـ”نعم”، لإقرار الدستور، الذي اعتبر أنه “يحقق القدر الكافي والمتاح من طموحات الشعب المصري، في ظل هذه الظروف الصعبة.”
وقال رئيس الحزب السلفي، يونس مخيون، إن “الدستور يعتبر الخطوة الأولى على طريق الاستقرار، الذي يطمح إليه المصريون جميعاً، والحيلولة دون الوقوع في دوامة الفوضى”، وفق ما أورد موقع “أخبار مصر”، نقلاً عن وكالة أنباء الشرق الأوسط.
وكان مخيون قد ذكر في مقابلة تلفزيونية مع فضائية “الحياة” المستقلة، في وقت سابق الخميس، أن الحزب لم يحسم بعد موقفه من التصويت على الدستور الجديد، ولكنه أكد مشاركة الحزب في الانتخابات النيابية المقبلة، نافيا أن يكون حزبه “دينياً”، كما نفى نية طرح مرشح سلفي في الانتخابات الرئاسية المقبلة.
Copy link